• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«مهرجان أبوظبي» يدعم عروض أداء في الخارج

هدى كانو: نفتح الباب ليسمعنا الآخر ويرانا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

بعد أن توسع ليقدم عروضا خارج الدولة، يقدم «مهرجان أبوظبي»، خلال مارس المقبل، مجموعة من عروض الأداء والمنح لفنانين إماراتيين وعرب.

وتجسد هذه الأعمال شعار المهرجان «الثقافة والتسامح»، الذي تنظمه سنوياً مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وتجمع العروض بين أعمال تكليف موسيقية ومنح للتوثيق الموسيقي وإصدار البومات لفنانين، إلى جانب عروض موسيقى ومسرح تجوب بعض المدن الأوروبية، ليكون المهرجان بذلك أحد أهم الفعاليات الثقافية والفنية في الإمارات.

وقالت هدى الخميس- كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لـ «الاتحاد»: «نعمل على تطوير شبكة علاقاتنا لنوثق صلات الفنانين والكتاب والشعراء مع المؤسسات الثقافية، أما تقديم العروض خارج الإمارات فهو أحد الأبواب التي نفتحها أمام مبدعينا حتى يتعرف العالم على عمق ثقافتنا ويسمعنا ويرانا، وهو حراك ثقافي نحتاج إليه اليوم لنهضة دائمة».

أول أعمال التكليف التي سيقدمها المهرجان العام المقبل هو حفل «إيقاعات خليجية على أنغام الجاز» للعازف الأميركي اللبناني الأصل طارق يمني، والذي يقام في مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي يوم 19 مارس المقبل، ويستكشف الحفل العلاقة بين الجاز والموسيقى الخليجية، كما سيتم إطلاق البوم موسيقى ومصادر تعليمية مصاحبة. وعبر مبادرة «منبر التأليف والتوثيق الموسيقي» يدعم المهرجان مشروعين: الأول للملحن الإماراتي محمد فيروز، بتكليف من مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي ومهرجان أبوظبي، فيقدم حفل كونشرتو يوم 2 فبراير 2017 تؤديه فرقة (Bang On A Can All-Stars ) الأميركية الشهيرة. أما الثاني، فهو بالشراكة مع مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية (AMAR)، إذ ستصدر في مارس المقبل مجموعة من الأسطوانات التي توثق موسيقى الشيخ سلامة حجازي.

ويجري العمل مع عازف العود الإماراتي فيصل الساري، لإتمام عمله الجديد «أنتومبرا» بالتعاون مع فرقة الفنانة السويسرية لوزيا فون فيل، كما يدعم المهرجان العديد من المبادرات الدولية ومنها أكاديمية «بارينبويم ‪ -‬سعيد» في ألمانيا، عبر منحة لعازف التشيللو الفلسطيني فارس أمين، تحت إشراف المايسترو دانيال بارينبويم.

كما يدعم المهرجان الحفل الافتتاحي لعازف الكمان الألماني من أصل سوري أشرف كاتب، وعازفة البيانو الشهيرة همسة الوادي يوريز، وهو بعنوان «الغرفة الدمشقية في فيلا غوتمان». وهي الغرفة التي ظلت بعيدة عن الأنظار في فيلا غوتمان في مدينة بوتزدام الألمانية، والتي أعيد اكتشافها مؤخراً، ويحتفي الحفل بمشاهير الملحنين العرب، ومن بينهم الملحنان: ضياء سكري، وزياد جابري. وسيكون مهرجان أبوظبي، أول جهة عربية تقدم دعما لـ «أوركسترا المغتربين السوريين الفلهارموني»، التي تتكون من مغتربين ولاجئين سوريين، وطلبة مقيمين في أوروبا، عبر إقامة العديد من الحفلات العام المقبل.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا