• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

واشنطن تطالب أنقرة بالخروج من عفرين ودائرة المعارك تتوسع إلى منبج

تركيا: أوقفوا دعم الأكراد.. «البنتاجون»: لن نتراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يناير 2018

عواصم (وكالات)

تصاعدت حدة التوتر بين أنقرة وواشنطن بسبب العملية التركية في شمال سوريا أمس، ولوحت تركيا بمواجهة القوات الأميركية، معترضة على مضمون بيان البيت الأبيض حول الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب، بينما طالب مسؤول أميركي تركيا بمغادرة عفرين. وطالبت أنقرة واشنطن بوقف دعمها للأكراد في سوريا، فيما ردت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» بأنها لن تسحب جنودها من شمال سوريا، ولن تتراجع عن تأسيس وتدريب قوة عسكرية بقيادة كردية، مع دخول العملية يومها السادس الذي شهد تحشيد دبابات تركية على الحدود مع سوريا واستمرار القصف التركي على عفرين وتوسعه باتجاه منبج لتدخل المعارك مرحلة جديدة.

وقال نائب رئيس وزراء تركيا بكر بوزداغ أمس، إنه يتعين على الولايات المتحدة أن «تكف عن دعم الإرهابيين» إذا أرادت تجنب مواجهة محتملة مع تركيا في سوريا. وأضاف «الذين يساندون المنظمة الإرهابية سيصبحون هدفا في هذه المعركة».

وقال إن «الولايات المتحدة بحاجة لمراجعة جنودها وعناصرها الذين يدعمون الإرهابيين على الأرض بطريقة ما لتجنب مواجهة مع تركيا».

من جهته، هاجم رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، قيام واشنطن «بتقديم دعم لمنظمات إرهابية»، وقال إن «الدولة التي نعتبرها حليفة في الناتو متواطئة مع منظمات إرهابية».

كما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن الولايات المتحدة بحاجة إلى اتخاذ خطوات جادة لاستعادة ثقة تركيا، قبل الدخول في مشاورات معها بشأن إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترا في شمال سوريا. ... المزيد