• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«الإمارات» تشارك في مؤتمر «تعزيز الصحة» بالصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

شاركت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في المؤتمر العالمي التاسع بشأن تعزيز الصحة في مدينة شنغهاي بالصين، الذي سلط الضوء هذا العام على تعزيز الصحة في أهداف التنمية المستدامة 2030 تحت شعار «توفير الصحة للجميع والجميع في خدمة الصحة». ومثّل الوزارة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي.

وأشار الدكتور حسين الرند إلى مشاركة وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الجلسة الحوارية التي تخدم هدف التنمية المستدامة 2 و3 وهي القضاء على السمنة عند الأطفال، حيث أشار في العرض التقديمي إلى أن القضاء على سمنة الأطفال من أولويات الحكومة في دولة الإمارات، حيث تم إدراجها ضمن الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021 بهدف خفض معدل السمنة لدى الأطفال في الفئة العمرية (5- 17) إلى 12% بحلول عام 2021 ولفت إلى جهود وبرامج الوزارة في مجال مكافحة السمنة عند الأطفال.

من ناحيتها، أشارت الدكتورة فضيلة شريف إلى إطلاق الوزارة مبادرات عدة لمكافحة السمنة عند الأطفال منها: «أطفالنا أصحاء2021» و«معاً نمشي» و«تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية» و«دليل المقاصف المدرسية» وغيرها، ولفتت إلى مشاركة الوزارة في المعرض المصاحب للمؤتمر في شنغهاي بـ 3 ملصقات توعوية.

وتم خلال المؤتمر الإعلان عن ميثاق شنغهاي لتعزيز الصحة ضمن أهداف التنمية المستدامة 2030، حيث تقع الصحة في صميم خطة التنمية المستدامة لعام 2030، ويكتسي تعزيز الصحة أهمية حيوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتسليط الضوء على الصلة الوثيقة بين الصحة والتنمية المستدامة لرسم خريطة مسار جديد للسنوات الخمس عشرة القادمة، بهدف إلهام الأفكار للحكومات الوطنية وأصحاب القرار من أجل الاستفادة من الإمكانات الكبيرة لتعزيز الصحة عبر جميع قطاعات المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا