• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

يطرح برامج لتعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار

287 مشروعاً اجتماعياً مولها الصندوق بقيمة 38 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 ديسمبر 2016

«أمل» و«الردة التدريبي» و«الحاصلة» مبادرات نوعية أطلقها الصندوق

ريم البريكي (أبوظبي)

كشف أحدث تقرير أصدره صندوق خليفة لتطوير المشاريع والذي حصلت عليه «الاتحاد»، عن أن الصندوق قام خلال السنوات التسع الماضية بتمويل 287 مشروعاً ذات أبعاد اجتماعية بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 38 مليون درهم، موضحاً أن هذا ما يميز صندوق خليفة عن البنوك التجارية التي ترفض فكرة تمويل المشاريع ذات البعد الاجتماعي، وذلك لارتفاع نسبة المخاطرة من جهة وانخفاض العائد من تحصيل الفوائد وارتفاع تكاليف إدارة القرض نتيجة لاحتياج تلك النوعية من المشاريع إلى مبالغ صغيرة نسبياً.

وأفاد بأن أنشطة صندوق خليفة وجهوده لم تقتصر على تمويل المشاريع الاستثمارية ذات البعد الاستثماري، بل تعدته لتشمل طرح وتطوير برامج ومبادرات مبتكرة ذات بعد اجتماعي تهدف بالأساس إلى تمكين المواطن أو دمج فئات معينة بالمجتمع، وذلك تنفيذاً لتوجيهات وتطلعات قيادتنا الرشيدة لتأمين حالة مستدامة من الرفاه الاجتماعي لمواطني الدولة كافة.

وقال التقرير «من بين أهم وأبرز برامجنا الاجتماعية هو برنامج صوغة، الذي تطور إلى مؤسسة صوغة التجارية، حيث تمكن الصندوق من خلال هذه المبادرة النوعية من تحقيق أهداف تنموية سامية تمثل تحفيز المهارات الريادية للمواطنين العاملين في الحرف التراثية التقليدية وتحويلها إلى مصدر دخل متجددٍ ودائم وتحسين مواصفات المنتجات التراثية التقليدية والارتقاء بمستويات تصميمها وتصنيعها»، بالإضافة إلى إيجاد إطار منظم ودائم لتسويق المنتجات الحرفية وزيادة فرص انتشار تلك المنتجات محلياً وعالمياً، فضلاً عن المساهمة في الحفاظ على التراث الوطني عبر ترسيخ اسم تجاري ذي ملامح محلية «صوغة».

وذكر النويس، أن مؤسسة صوغة تمكنت من تدريب نحو 600 مواطنة على مختلف الحرف اليدوية التراثية مثل السدو والتلي وغيرها، كما قامت بمساعدة النسوة المنتجات على بيع منتجاتهن التراثية، مما أسهم في رفع مستويات دخول أسرهن بشكل ملحوظ، لافتاً إلى أن أكثر من 186 مواطنة تواظب على التعامل مع مؤسسة صوغة التجارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا