• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تنفيذ 19 دورة بالتعاون مع مؤسسات حكومية وخاصة

تدريب نزيلات «عقابية دبي» على مهارات حرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تنتهج الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي دوراً حيوياً في تأهيل النزيلات من خلال توفير برامج تعليمية وثقافية وتدريبية تساعدهن على الاندماج في المجتمع.

وقال العميد علي الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي: إن دور المؤسسات العقابية لا يقتصر فقط على عزل الجانية عن المجتمع، بل أصبح دورها يتمثل في إصلاحها وتأهيلها لحياة اجتماعية شريفة، لذلك عمدت الإدارة العامة إلى توفير كافة الإمكانات للنزيلات لاستغلال طاقاتهن من خلال ورش، ومعامل في كافة المجالات الفنية والحرفية لإعادة تأهيلهن، وتشجيعهن على العمل والابتكار في شتى المجالات، مما يساعدهن في الانخراط في المجتمع وتعليمهن مهنة تساعدهن على العيش الكريم في المستقبل، حتى يعتمدن على أنفسهن وعدم العودة إلى حياة الإجرام مرة أخرى.

وأوضح أن الإدارة قامت بتنفيذ 19 دورة في سجن النساء بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، منها دورة الطباعة على الأكواب، والميداليات، والقمصان، ومحو الأمية باللغتين العربية والإنجليزية، غيرها من الدورات الأخرى استفادت منها 280 نزيلة.

ومن جانبها، قالت المقدم جميلة الزعابي، مدير سجن النساء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية: إن مكتبة النزيلات تلعب دورا حيويا في تعليم وتثقيف النزيلات من خلال توفير الكتب في مختلف المجالات والتخصصات، وتضم 1990 كتابا بعشر لغات، تستفيد منها جميع نزيلات المؤسسات العقابية، حيث تعتبر المكتبة من الأقسام المهمة في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية التي تبقي النزيلات على اتصال دائم مع العالم الخارجي.

وأشاد عدد من النزيلات باهتمام الإدارة بهن، وقالت (ع.ر.ي) إنها تعلمت الكثير من المهارات والخبرات من خلال الدورات وقراءتها الكتب، خاصة دورة الرسم على الماء، وأشارت (س.ع) إلى أنها على الرغم من دخولها السجن إلا أنها تعلمت فيه أشياء لم تكن تتعلمها في العالم الخارجي، مثل معرفة فن كتابة الخط العربي وأنواعه وكيفية رسم الأشكال الفنية، ومع مرور الزمن أصبح لديها خبرات في العديد من مجالات الفنون يمكن أن تستفيد منها مستقبلا في عمل شريف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا