• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بحضور وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي

عبدالله بن زايد يشهد تجديد الشراكة بين «أبوظبي للتعليم» و«جامعة باريس السوربون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام)

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي جان مارك أيرولت وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي، أمس فيس أبوظبي، توقيع اتفاقية تجديد الشراكة بين مجلس أبوظبي للتعليم وجامعة باريس السوربون.

وقع الاتفاقية معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، والبروفسور بارتيليمي جوبير رئيس جامعة باريس- السوربون. ويأتي توقيع الاتفاقية تأكيدا على النجاح الكبير الذي حققه التعاون الإماراتي- الفرنسي في تعزيز التواصل بين الثقافتين خلال السنوات العشر الماضية والذي نتجت عنه إقامة صرح أكاديمي مميز كجامعة باريس السوربون - أبوظبي، الأمر الذي شجع أكثر من 900 طالب وطالبة يحملون 77 جنسية مختلفة على اختيار هذا الصرح العريق لاستكمال تحصيلهم العلمي.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون المثمر في مجال التعليم بين فرنسا وإمارة أبوظبي، حيث تنتفع الإمارة من قرابة 760 عامًا من الخبرة لدى جامعة السوربون العريقة.

كما تهدف الاتفاقية إلى تأكيد التزام إمارة أبوظبي تقديم الدعم المتواصل للجامعة وتأكيد التزام الجامعة استمرارية تقديم برامجها العلمية المطورة واستحداث برامج جديدة تواكب متطلبات المرحلة القادمة. وقال معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بهذه المناسبة «نحتفي اليوم بمرور عشر سنوات على شراكتنا مع جامعة باريس السوربون المرموقة».

ويأتي تجديد هذه الشراكة الاستراتيجية لمدة 10 سنوات أخرى بهدف تعزيز التعاون وكدليل على التزام مجلس أبوظبي للتعليم إقامة شراكات استراتيجية مع أفضل المؤسسات التعليمية على مستوى العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا