• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

حمد المدفع: أنجح تجربة وحدوية عرفتها المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أبوظبي(وام)

قال معالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة إنه بكل الفخر والاعتزاز نحتفل اليوم بالذكرى الخامسة والأربعين لقيام اتحاد دولة الإمارات وانطلاق أكبر مسيرة اتحادية وأنجح تجربة وحدوية عرفتها المنطقة قادها بحكمة واقتدار وإخلاص المؤسس وباني النهضة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

وأضاف معاليه -في تصريح له بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة- أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، سخر الإمكانات جميعها وبذل الغالي والنفيس لبناء الدولة وتوفير الحياة الكريمة لمواطنيها بتعاون صادق وعزيمة قوية من إخوانه الآباء المؤسسين «طيب الله ثراهم» الذين شاركوا في مسيرة البناء والتنمية فعم الخير أرجاء الإمارات كافة وساندهم في ذلك شعب مخلص وثق في قيادته الحكيمة وإخلاصها ورؤاها الثاقبة.

وأكد أن هذا الوطن وتحت راية الاتحاد الشامخة لا يزال يزدهر يوما بعد يوم ويزداد قوة ورسوخاً تحت القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم حكام الإمارات الذين يواصلون المسيرة الاتحادية النموذجية على النهج نفسه، حتى تبوأت الدولة أعلى المراتب على خريطة الدول الأكثر ازدهارا ونماء، وأصبحت مثالا يحتذى لدول العالم.

وأوضح أن ذلك كله جاء بفضل الرؤية الحكيمة والخطط والإستراتيجيات وما حققته من إنجازات في مجالات التنمية البشرية والبنية الأساسية، وبما أنجزته الحكومة من سياسات وإستراتيجيات وطنية للابتكار والإسكان وتمكين الشباب والمرأة وإصدارها قانون القراءة وتعيينها وزراء للتسامح والشباب والسعادة والمستقبل.

وأكد أن ما حققته مسيرة الاتحاد الرائدة طوال 50 عاماً يزيدنا اطمئنانا لمنجزاتنا ونحن واثقون في الله وفي قيادتنا الرشيدة ومؤمنون بأن هذه المسيرة ستمضي قدماً إلى آفاق أرحب لتحقيق المزيد من الاستقرار للوطن والازدهار والرخاء للمواطنين. وقال في هذا اليوم الغالي على نفوسنا نجدد العهد بالولاء للقيادة والانتماء إلى الوطن ومواصلة التفاني والإخلاص في العمل وأداء الواجب، سائلين الله تعالى أن يحفظ دولتنا من كل سوء، ويعزز مسيرتنا مسيرة الخير والعطاء والبناء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا