• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«داعش» يستهدف العوائل النازحة لمنعها من المغادرة

القوات العراقية تبحث والتحالف عمليات إنزال وسط الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

توغلت قوات مكافحة الإرهاب في حي القادسية شرق الموصل، بينما أكدت ‬‬قيادة ‬العمليات ‬المشتركة ‬‬تطهير ‬23 ‬حياً بهذا المحور الذي يعرف ‬«بالساحل ‬الايسر» ‬من ‬المدينة، تزامناً مع تمركز «مغاوير النخبة‏‭ «‬بالشرطة ‬الاتحادية على ‬مشارف ‬معسكر ‬الغزلاني بالجبهة ‬الجنوبية، لمباشرة عمليات ‬التفتيش ‬وتطهير ‬المباني ‬والطرق ‬من‭ ‬العبوات ‬الناسفة‬. كما تمكنت قطعات ‬الفرقة ‬المدرعة ‬التاسعة ‬واللواء ‬الثالث‭ ‬من ‬التوغل ‬داخل ‬أحياء ‬الانتصار ‬وجديدة ‬المفتي ‬والسلام‭ ‬ويونس ‬السبعاوي ‬وفلسطين ‬ومستمرة ‬بتطهير ‬الطرق ‬والمباني ‬للمناطق‭‬. وفيما تواجه القوات عقبات في بعض المحاور، كشفت مصادر عسكرية أن القيادة المشتركة تبحث مع قائد قوات التحالف الدولي الجنرال ستيفن تاونسند الذي يزور العراق، تنفيذ عمليات إنزال جوي وسط الموصل وجنوبها، بما يتيح شل قدرات «الدواعش» على التحرك داخل المدينة، وتطويق الانتحاريين وضرب المركبات المفخخة التي تعوق تقدم الحملة. وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن قوات مكافحة الإرهاب تمكنت في المحور الشرقي من التوغل ‬بالمنطقة ‬والاستمرار ‬بعملية ‬تطهير‭ ‬المناطق ‬المحررة ‬واستكمال تطهير ‬حيي ‬البكر ‬والزهور‭‭.

وذكر العميد الركن شكر النعيمي أمر اللواء 73 في الفرقة 16 بالجيش العراقي أن تعزيزات عسكرية قوامها لواء ضمن الفرقة 11 لواء 43 وصلت إلى حي الخضراء شرقي الموصل، وانضمت إلى جهاز مكافحة الإرهاب في المنطقة التي تمت استعادتها مؤخراً، بما يعزز القتال ضد التنظيم الإرهابي. وقال مصدر أمني إن التعزيزات انتشرت في الأحياء المحررة على الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية للموصل، مبيناً أن اشتباكات شرسة تدور بين القوات العراقية ومسلحي «داعش» في أحياء الأمن والبريد والمصارف شمال شرقي المدينة. وأوضح المصدر نفسه، أن قوات مكافحة الإرهاب حثت عبر مكبرات الصوت، سكان الأحياء الشرقية على البقاء في منازلهم وعدم مغادرتها، متعهدة بحمايتهم وسرعة انقاذهم من سيطرة «الدواعش».

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحي التنظيم المتشدد أخرجوا بالقوة أمس، سكان أحياء بشرق الموصل، من منازلهم وأجبروهم على التوجه نحو الساحل الأيمن من المدينة لاستخدامهم في المعارك ضد القوات العراقية. وأكدت مصادر أمنية أن قناصي التنظيم الإرهابي قتلوا أمس 15 طفلاً «قنصاً» أثناء محاولتهم النزوح مع أهاليهم باتجاه القوات الأمنية في مدينة الموصل، مشيرة إلى أن الإرهابيين يستهدفون العائلات النازحة لمنعها من مغادرة المدينة ولاستخدامها دروعاً بشرية والاحتماء بها من الضربات وخاصة الجوية. وفي كركوك، أكد مصدر أمني أن عناصر التنظيم الإرهابي‏‭ ‬اعتقلوا ‬35 ‬مدنيا‭ ً‬أثناء ‬محاولتهم ‬الهرب ‬‬غرب ‬قضاء ‬الحويجة إلى منطقة ‬جبال ‬حمرين.

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الحربي‏‭ ‬مقتل ‬26 ‬عنصراً ‬من ‬«داعش» ‬وتدمير ‬مركبتين ‬مفخختين ‬بقصف ‬مدفعي ‬جنوب ‬الموصل‭‬. وذكر ‬بيان ‬للخلية أن ‬مدفعية ‬الشرطة ‬الاتحادية‭ ‬دكت ‬أوكاراً ‬للإرهابيين‭ ‬وقتلت 26 «‬داعشياً» أثناء محاولة ‬مركبتين ‬مفخختين ‬حاولتا ‬اعتراض ‬تقدم‭ ‬القطعات ‬باتجاه ‬قرية ‬تل ‬الرمان ‬بضواحي ‬‬الموصل‭.

وفي الأنبار، أفادت قيادة الفرقة السابعة بالجيش أمس، بتدمير معمل لتفخيخ المركبات بالكامل ومقتل 9 من عناصر «داعش» بقصف لطيران التحالف الدولي استهدف مواقع للإرهابيين في مدينة عنه على بعد 190 كلم غرب الرمادي. وأكد المصدر أن القوات الأمنية أكملت استعداداتها باسناد من العشائر لتحرير مدينة عنه غربي الأنبار، فيما يحاصر التنظيم آلاف المدنيين في المدينة منذ منتصف 2014. وبدورها، أكدت قيادة شرطة محافظة ديالى أمس، تدمير مضافة للتنظيم الإرهابي وإبطال مفعول عبوات ناسفة بعمليات دهم جرت في 4 قرى زراعية شمال شرق ب‍عقوبة. وأوضح قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي أن قوات الشرطة نفذت أمس، عمليات دهم في قرى بودجه وشيخي وأبو خنازير والمخيسة، شمال شرق بعقوبة، ما أسفر عن ضبط وتدمير مضافة «لداعش» وإبطال مفعول 7 عبوات ناسفة. إلى ذلك، أعلنت غرفة عمليا بغداد مقتل مدنيين اثنين وإصابة 7 آخرين جراء انفجار 4 عبوات ناسفة في مدينة الصدر شرق العاصمة، ومنطقة باب الشيخ وسطها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا