• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الظفرة يضم أحمد علي موسمين

الطنيجي: الحنين لا المادة أعاد اللاعب إلى الملاعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

نجحت شركة الظفرة لكرة القدم في كسب ود المهاجم أحمد علي نجم السماوي بعقد مدته سنتان في إحدى الصفقات المتميزة بالميركاتو الصيفي الإماراتي، بعد انتهاء تعاقده مع ناديه السابق بني ياس، لتواصل إدارة الظفرة إبرام صفقاتها المتتالية بعد انتهاء الموسم المنصرم، خصوصاً على مستوى اللاعبين المواطنين بعد التوقيع مع عبدالله قاسم من النصر وحمد الحمادي من الجزيرة.

وأكد خليفة الطنيجي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم على أن النجاح في كسب توقيع اللاعب المتميز أحمد علي خطوة تحسب لإدارة الشركة التي تراهن على عودة اللاعب مرة أخرى للتألق وهز الشباك بعد غيابه لفترات طويلة مع ناديه السابق.

وقال: «نعمل بهدوء من أجل إبرام صفقات جيدة تخدم الفريق، مع لاعبين ذوي جودة عالية نراهن عليهم، إضافة إلى التماس رغبتهم العارمة على التحدي، خصوصاً بعد عدم انتظام مشاركتهم مع فرقهم السابقة، وبنفس الوقت فإننا لا نريد إعادة الأخطاء السابقة التي ارتكبتها الإدارة، كبندر الأحبابي على سبيل المثال، بإعداد اللاعبين جيداً ومن ثم الانتقال إلى فريق آخر، ولهذا فقد ارتأت الإدارة أن تبرم كل الصفقات بالانتقال الكامل، وعدم النظر إلى صفقات الإعارة التي كانت تعصف بالفريق بسبب الشروط التي تضعها الأندية صاحبة اللاعب الأصلي، وأعتقد أن وصول نسبة الإعارة من 70% إلى 0% خلال 3 سنوات يحسب للعمل الصحيح الذي نقوم به في إدارة الظفرة»

وأضاف الطنيجي: لم تستغرق المفاوضات مع أحمد علي سوى 5 أيام، والتمسنا العمل الاحترافي من قبل مدير أعمال اللاعب والتفاهم السريع الذي سهل علينا الصفقة بشكل كامل، وبكل صدق أقولها إن اللاعب لم ينظر إلى المادة كما كان متداولاً بقدر رغبته في العودة مرة أخرى الى الملاعب وإثبات وجوده، وهو ما أكده اللاعب بنفسه، عندما شدد على طموحه وأهدافه مع فارس الغربية منذ لحظة توقيعه العقد.

وحول ما تردد عن مفاوضات أجرتها عدة أندية مع نجم الفريق الأول ماكيتي ديوب قال الطنيجي: ماكيتي حتى الآن هو لاعب للظفرة، وإذا ما تلقينا عرضا جديا من أي فريق فإننا سننظر فيه بكل تأكيد، ولا أخفي إن هناك 4 أندية قدمت عروضها للمهاجم السنغالي، اثنان منها من داخل الدولة ونادٍ سعودي وآخر قطري، ولكن العروض لم تلب الطموح، إضافة الى أن أحد الأندية الإماراتية أبدى جديته وكنا على وشك الاتفاق قبل تغيير رأيه.

وأكمل رئيس الشركة: وضعنا جميع الاحتمالات في الفترة القادمة، فنحن كشركة كرة قدم في النادي نفكر بمصلحتنا ومصلحة اللاعب أيضاً، ولكننا لابد أن نتخذ قراراً خلال الفترة القادمة وقبل بدء التحضيرات للموسم الجديد، فإذا تلقينا عرضا جادا في الفترة القادمة وكان البديل جاهزاً فلم لا، ولكن إذا تأخر وصول العروض بعد ذلك فإننا سنفكر في الأمر ملياً، لأننا نعمل على التحضير للموسم الجديد ومن الواجب أن تتوفر الرؤية الواضحة أمام مدرب الفريق قبل بدء المعسكر الخارجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا