• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

تشمل 30 متهماً 10 منهم مواطنون

«الاتحادية العليا» تصدر حكمها اليوم في قضية «الخلية الإخوانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

يعقوب علي (أبوظبي) ـ تصدر محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا اليوم حكمها في قضية «الخلية الإخوانية المصرية الإماراتية» التي يحاكم فيها 30 متهماً، وتضم 20 مصرياً و10 مواطنين إماراتيين، بتهم تتعلق بإنشاء وتأسيس وإدارة فرع لتنظيم «الإخوان المسلمين» في الإمارات، والتستر عليه، وجمع أموال وموارد لدعم التنظيم في بلده الأم مصر، بحسب لائحة الاتهام.

وتتهم النيابة العامة لأمن الدولة أحد الموقوفين، مصري الجنسية، باختلاس صور فوتوغرافية ورسومات توضيحية لأحد الأجهزة الحكومية، في حين يواجه 10 مصريين تهم إفشاء وإذاعة أحد أسرار الدولة، في حين أن 19 موقوفاً يواجهون تهمة التستر على وجود فرع للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين في الدولة، وعدم إبلاغ السلطات بذلك، فيما يواجه 10 إماراتيين، ومصري تهماً تتعلق بجمع أموال بطرق غير قانونية عبر تبرعات وزكوات لصالح التنظيم السري.

وكانت السلطات الأمنية في الدولة قد أعلنت القبض على خلية تضم مصريين، تعمل على تجنيد أعضاء في الدولة، فيما حولت أموال إلى التنظيم الأمّ في مصر، مؤكدة قيام الموقوفين، بإدارة تنظيم على أرض الدولة يتمتع بهيكلة تنظيمية ومنهجية عمل منظمة، ويعقد أعضاؤه اجتماعات سرية في مختلف مناطق الإمارات. واستمعت المحكمة إلى مرافعة النيابة العامة ومحامي الدفاع، كما استمعت إلى مطالب المتهمين قبل أن تحجز القضية للنطق بالحكم في جلسة اليوم، حيث تعد أحكام المحكمة الاتحادية العليا نهائية غير قابلة للاستئناف وملزمة. وتصدر المحكمة أحكاماً حضورية على 24 متهماً «10 إماراتيين و15 مصرياً»، في حين سيحاكم 6 متهمين مصرين هاربين غيابياً، وكانت الجلستان الأخيرتان من المحاكمة قد شهدت امتناع 9 متهمين إماراتيين عن حضور الجلسات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا