• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الكتاب العرب» بالجزائر يناقش ثقافة المقاومة فبراير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، أن اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام، المقرر عقدها في الجزائر بضيافة اتحاد الكتاب الجزائريين ستكون في الفترة من 4 فبراير 2017 حتى 6 منه. ويأتي الإعلان بعد مشاورات بين الأمانة العامة واتحاد الكتاب الجزائريين، وتم الاتفاق في المشاورات على موضوع الندوة المصاحبة التي ستحمل عنوان «تجليات ثقافة المقاومة في الأدب العربي المعاصر»، بحيث تشمل أربعة محاور أساسية هي: ثقافة المقاومة، التأصيل النظري، الثورة الجزائرية وثقافة المقاومة في الأدبين العربي والعالمي، ثقافة المقاومة وتجلياتها في الشعر العربي، والخطاب السردي العربي بوصفه بنية مقاومة.

وذكر حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، أن اجتماعات المكتب الدائم نصف السنوية لها أهمية خاصة، فهي فرصة للنظر في قضايا تنظيمية وإدارية متجددة، لكنها وعلى المستوى نفسه تظاهرة ثقافية وفكرية قد تكون من الأكبر عربياً، فالندوات المصاحبة على سبيل المثال غالباً ما تتوقف عند القضايا الشاغلة لتخضعها للتحليل والدراسة عبر مجموعة من كبار الكتاب والباحثين.

وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب أنه يتوقع لاجتماعات الجزائر أن تكون غنية في نتائجها، وذلك استناداً إلى حجم القضايا المطروحة على جدول الأعمال، ومنها قضايا تنظيمية وإدارية وفكرية. وأكد أيضاً أنه من المتوقع أن تكون اجتماعات ناجحة بالنظر إلى الجهود التي بذلها الأشقاء في التحضير والاستعداد، متمنياً لاتحاد الكتاب الجزائريين وعلى رأسه رئيس الاتحاد الشاعر يوسف شقرة التوفيق في أداء المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا