• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

عهود الرومي: صناعة المستقبل تبدأ بحشد الطاقات تحت راية واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

دبي (وام)

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة، أن اليوم الوطني للدولة يمثل المحطة التاريخية الأهم في مسيرة شعبنا ودولتنا، موضحة أن الاحتفاء به بمشاركة رسمية وشعبية واسعة يمثل قيمة سامية ترسخت على مدى عقود.

وتوجهت معاليها في كلمة لها بالمناسبة بأسمى آيات التهنئة والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وقيادة وشعب الإمارات بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً.

وأضافت وزيرة الدولة للسعادة، في الذكرى الـ45 لإعلان قيام الدولة نستحضر روح الاتحاد التي جمعت الآباء المؤسسين انطلاقاً من إيمانهم بأن صناعة مستقبل سعيد لأبناء هذا الوطن تبدأ من توحيد الجهود وحشد الطاقات تحت راية واحدة تجتمع حولها القلوب بسعادة وإيجابية لاستكمال مسيرة البناء وعمادها المواطن لتحقيق طموحات شعب الإمارات ببناء دولتنا والمضي بها نحو المستقبل واضعين مصلحة الوطن والمواطن على قمة أولوياتهم.

وأوضحت أن اليوم الوطني لدولة الإمارات، هو مناسبة للاحتفاء بتاريخ من العطاء والبذل ولتأكيد قيمنا المجتمعية السامية التي تقدم مثالًا نابضاً بالحياة على قوة السعادة والإيجابية في مواجهة التحديات المتزايدة في العالم وتؤكد أن الانتماء مكون أصيل للشخصية الإماراتية.

وقالت الرومي « إننا نحتفل اليوم بالذكرى الـ45 لتأسيس الاتحاد الذي مهد لتحقيق هذه المكتسبات العظيمة التي جعلت دولتنا تتبوأ مكانة مرموقة في الساحة الدولية وأصبحت مبعث فخر واعتزاز لكل الإماراتيين.. مؤكدة أن إحياء هذه المناسبة والتعبير بإيجابية عن سعادتنا بها واجب وطني لنبرز للعالم الصورة المشرقة لمجتمع دولة الإمارات.

وتوجهت معاليها بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات وقيادتها وشعبها وأن يعيد هذه المناسبة علينا جميعاً بمزيد من الازدهار والتطور والسعادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا