• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

التسجيلات تؤكد أن طائرة فريق «شابكوينسي» تحطمت بسبب نفاد الوقود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

بوجوتا - رويترز

قال قائد الطائرة التي تحطمت في كولومبيا لتقضي تقريباً على فريق كرة قدم برازيلي في كلماته الأخيرة إن الوقود ينفد من الطائرة وإنه يستعد لهبوط اضطراري.

وأدى تحطم الطائرة مساء يوم الاثنين إلى مقتل 71 شخصاً وأحدث صدمة في عالم كرة القدم على مستوى العالم.

ولم ينجُ سوى 6 أشخاص هم 3 لاعبين وصحفي واثنان من أفراد الطاقم من هذه الكارثة التي وقعت عندما ارتطمت طائرة مستأجرة لفريق «شابكوينسي» لكرة القدم بجبل وهي في طريقها لمباراة في مدينة «ميديين» بالدور النهائي لبطولة «سود أمريكانا» التي تعادل مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وتم سماع الطيار البوليفي ماجويل كيروجا وهو يبلغ برج المراقبة في مطار «ميديين» في تسجيل صوتي أذاعته وسائل الإعلام الكولومبية: «الطائرة لاميا 933 تواجه عطلاً تاماً.. عطلاً كهربائياً تاماً.. بدون وقود»، وطلب السماح له بالهبوط بشكل عاجل.

ويتوافق ذلك مع رواية مساعد الطيار لطائرة تابعة للخطوط الجوية الكولومبية كانت تحلق على مقربة من الطائرة المنكوبة قبل تحطمها.

وقال مساعد الطيار ويدعى خوان سيباستيان أوبيجي إنه سمع قائد طائرة لاميا وهو يبلغ عن نفاد الوقود وأنه مضطر للهبوط. ... المزيد