• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جمال ومظهر

«فيتا ديرب».. جرعة فيتامينات إلى الوريد مباشرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار العلاجات الجديدة التي تجمع بين الطب والرفاهية، ظهرت حقن وريدية مصممة للحفاظ على أفضل صحة لأطول مدة، مستعينةً بأحدث الطرق للتخلّص من سموم الجسم، وتأمين الفيتامينات والمعادن والمغذّيات اللازمة لتحسين مناعة الجسم، وخسارة الوزن، واستعادة الطاقة والحيوية والنشاط، والحصول على بشرة متألقة، والحفاظ على العافية على المدى الطويل.

وتقول مؤسستا عيادة «ذا إلكسير كلينك» أكايينا أموروس وماهي أراميدي إن الـ «فيتا ديرب» تقنية طبية حديثة منبثقة عن أخرى أميركية تسمى «مايرز كوكتيل»، تقدم مفاهيم جديدة للفيتامينات وأساليب مختلفة لتناولها إضافة إلى تصنيفها حسب حاجة الشخص.

وحول كيفية الاستفادة منها، تقول أموروس، التي درست التمريض، وتخصّصت في العلاجات التجميلية والعناية بعد العمليات، إنه «قبل استخدام «فيتا دريب» نعتمد على تحليل شامل للدم بإشراف طبيب مختص نتعرف من خلاله على نسب الفيتامينات والمعادن في الجسم وعلى وظائف الكبد والكلى، وتحديد احتياجات الجسم من المعادن والفيتامينات، ثم نحقن هذه المعادن والفيتامينات إما عبر الوريد وهي الحالة الأكثر شيوعاً، أو من خلال إبرة في العضل»، مشيرة إلى أنها إجراءات بسيطة لا تزعج الشخص المتعامل معها، وتراعي ظروفه.

وعن الأشخاص الذين يمكنهم الاستفادة منها، تقول أموروس إن تقنية الـ «فيتا دريب» تصلح للجميع خاصة من يعانون الإرهاق والتعب، والخمول والكسل، والضغط النفسي، والذين يخضعون للعمليات الجراحية وخاصة قص المعدة كونهم لا يستطيعون تناول حبوب الفيتامينات، مستثنية الأطفال دون سن ال 18 سنة، والحامل والمرضع لأن الحقن تقدم جرعة عالية من الفيتامين تؤثر على الجنين، وتنتقل إلى الطفل مع حليب الأم، كما إنه لا ينصح بها لمرضى الكبد والكلى.

وبالنسبة للوقت الذي يستغرقه الإجراء، توضح أراميدي أن أول زيارة تستغرق نحو ساعة ونصف لأنها تتضمن استشارة الطبيب، والخضوع للفحوصات، وفي الزيارات المقبلة يقتصر الأمر على أخذ الجرعة التي يستغرق ما بين نصف ساعة إلى 45 دقيقة.

وعن فوائده، تقول إن الحقن الوريدية تعود بفوائد جمة على الإنسان منها النوم بشكل أفضل، والشعور بالمزيد من الطاقة المتجددة، وتحسين جودة الجلد والشعر والأظافر، والأهم أنها تساعد في تقوية مناعة الجسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا