• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أزياء تزخر بألوان العلم والرموز الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

تنتشر في الإمارات احتفالات شعبية تعبر عن الاعتزاز والولاء للأرض، والعلم، والقيادة الرشيدة، لتعكس الذكرى الـ 45 لقيام دولة الاتحاد فخر أبناء الدولة بمسيرة النجاح وتقديرهم لقيمة المنجزات، وتعم مظاهر الفرح لتطبع كل أشكال الحياة، وتزخرف ألوان العلم ملابس الصغار والكبار.

وفي الثاني من ديسمبر من كل عام، يكون للأزياء نصيب وافر، حيث تهتم فئة من الشباب الإماراتي الطامح من الجنسين بتقديم أفكار تحتفل باليوم الوطني، مبتكرين نماذج جديدة من الملابس للبنات والأولاد، ومنهم المصممة الشابة مي الحوسني، التي تقول «تختلف أفكار وإبداعات الشباب في تناول هذه الذكرى الوطنية المتجذرة في الوجدان، ولكنها تتفق في فورة الشغف ومشاعر المحبة وقيمة الانتماء للدولة»، مشيرة إلى أنها اتخذت من تصميم الأزياء وسيلة للتعبير عن حبها للإمارات.

وتقول «يشكل هذا اليوم بالنسبة لنا كمواطنين تاريخاً مفصلياً كان له بالغ الأثر على تفاصيل حياتنا نحن أبناء الشعب الإماراتي، إذ يختزل ميلاد دولة عربية فتية وناهضة، ومنجزات 45 عاماً من العمل والمثابرة والنجاح، وكيف أن هذا البلد العظيم وعبر فترة وجيزة من الزمن تمكّن من تسطير نموذج حضاري لأفضل دولة في التاريخ المعاصر».

والحوسني، من جيل المصممات الصاعدات، حيث أسست قبل أعوام صفحتها الخاصة على الإنترنت تحت عنوان «الجوري لاين» (aljooryline @)، لتنطلق عبرها بمشروعها الصغير والمتخصص في تصميم الأزياء للمناسبات الوطنية والشعبية، منتصرة للزي المحلي، ومستعيدة صياغته وفق مخرجات أكثر عصرية وحيوية، راسمة لكل موسم ملابس احتفالية بديعة تحمل خطوطاً ولمسات ترمز إلى المناسبات سواء كانت وطنية أو اجتماعية أو دينية.

وتقول «شغفي في التصميم يدفعني إلى تقديم نوعية من الأزياء التي تستقطب الاهتمام، وحيث يكون الطلب عليها عالياً خلال المناسبات والأعياد، لذا تميّزت فئة الفساتين والأثواب الوطنية التي أفصلها للبنات الصغيرات بشكل خاص، كونها تأتي متزامنة مع احتفالات شعبية باليوم الوطني».

وحول نمطها في هذا المجال، تقول «بالتعاون مع شركائي في «الجوري جروب» نجحت في تصميم خاماتي وأقمشتي الخاصة بالأعياد والمناسبات، لأميّز عملي، فأصنع لذاتي بصمة وخصوصية، وعادة ما أتجّهز قبل أي مناسبة بأسابيع، منفذة في كل مرة تشكيلة جديدة من الأزياء البناتية والولادية، التي تزخر بألوان العلم والرموز الوطنية، لتكون مساهمة مني كمواطنة إماراتية منتمية لهذه الأرض الطيبة، تعكس شيئاً من ولائي وتقديري للقائد والوطن والعلم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا