• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تضع الأبناء على خطى الأجداد

شيخة الوالي: إحياء التراث يعــــــــكس قوة الانتماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تؤكد خبيرة التراث شيخة الوالي أن الانتماء للوطن جسر يجب أن يعبره الطفل، لترسيخ القيم العميقة التي تتجاوز لحظات الفرح بمناسبة ما، بل يجب أن تظهر تجلياته في خدمة الوطن والدفاع عنه والاستماتة في سبيله، ويبدأ تعزيز هذا المفهوم من خلال المناسبات الوطنية التي يرتفع فيها منسوب الحماس والاعتزاز والفخر.

وتحرص شيخة، مديرة مؤسسة «بصمات الأجداد»، على توظيف المناسبات الوطنية لإكساب الأبناء العادات والتقاليد الإيجابية، وترسيخ الهوية الوطنية في نفوسهم، وتنمية حب الوطن في قلوبهم، وهي مهمة تستكملها بإشراكهم في الفعاليات الوطنية وعلى رأسها احتفالات اليوم الوطني ال 45 في الداخل والخارج.

وتوضح أن تعزيز الهوية والانتماء للوطن من أهم القيم التي يجب على المؤسسات التربوية أن تنميتها لدى الأطفال، لما يترتب عليها من سلوكات إيجابية، ينبغي غرسها في نفوس الناشئة، مشيرة إلى أن حب الوطن لا بد أن يتحول إلى انتماء ووعي بالمواطنة، ويصبح قيماً تتمثل في السلوك السليم، لهذا أنشأت شيخة أول فرقة تتكون من الأطفال لإحياء التراث في الفعاليات المختلفة وخاصة الوطنية منها، حيث دربت منذ عام 2007 مجموعة من الصغار على تقديم عروض تراثية تبرز تاريخ الآباء والأجداد في المناسبات، معززة في أنفسهم الفخر والاعتزاز بالانتماء للوطن، ومكونة لديهم حصيلة عالية من مكونات التراث الإماراتي ومفرداته.

وحول ما تقوم به، تقول إن أطفال مؤسسة «بصمات الأجداد» من مختلف الجنسيات يشاركون في فعاليات اليوم الوطني في جميع إمارات الدولة، ويصدحون بالنشيد الوطني ويرتفع حماسهم عندما يرددون الأشعار، كما يشاركون في الملحمات والعروض على المنصات، إلى جانب أدائهم لوحات من الفنون الفولكلورية، والألعاب الشعبية، وتمثيل مهن الأجداد مثل الصيد بالصقور وصيد الأسماك.

وترى أن حفظ الأناشيد الوطنية له أكبر الأثر في تنمية الحس الوطني وإثارة الحماسة في أنفس الصغار، إضافة إلى تشجيعهم على إبراز حبهم لوطنهم بالتعبير عن ذلك بالكلام والكتابة والشعر والمناقشات والسلوكات، لافتة إلى أنها تدرب أطفالاً من جميع الجنسيات على إحياء هذا الحدث الذي يلهب المشاعر، على اعتبار أنهم «شركاء في هذا الوطن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا