• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يبذلون الجهود لرفعته

مبتعثون: الغربــــة زادت حبنا للوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 ديسمبر 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

مهما بعدت المسافات يظل حب الوطن في قلوب الطلبة المبتعثين في الخارج، وتتزايد تلك المشاعر في المناسبات الوطنية، وأبرزها اليوم الوطني، فيشتعل الشوق في نفوسهم، وتتعاظم مشاعر الوفاء والانتماء الممزوج بالإصرار والشوق للعودة إلى الوطن، وهم يرفعون علم البلد المعطاء عالياً بالإنجازات وأعلى الشهادات، مؤكدين أن المواطنة الحقة ليست كلمات تكتب ولا عبارات تقرأ، ولكنها فعل وحب ووفاء وإخلاص.

مرارة الشوق

يقول المبتعث راشد محمد الكندي، الطالب في السنة التأسيسية للهندسة والعلوم في جامعة مانشستر ببريطانيا: « ليس هناك أجمل من شعور الحب والفخر والانتماء للوطن لا سيما عندما يعيش المرء بعيداً عن وطنه، ويذوق مرارة الغربة والشوق». ويضيف: «سيظل الوطن حاضراً في حياتنا اليومية، والطالب المبتعث مرتبط روحانياً بوطنه، يكافح ويجتهد في مجاله العملي ليعود رافعا الرأس بشهاداته».

وعن خصوصية اليوم الوطني لدى المبتعثين، يقول: «في هذا اليوم نذكر أنفسنا بأن علينا الحصول على أعلى النجاحات لنعود إلى الوطن فخورين بما حققناه»، مؤكداً «نشعر بالاشتياق لدولتنا الغالية في يومها الوطني، وتزداد في نفوسنا الرغبة برفع اسم الإمارات عالياً، ويزيد الحماس والفخر والشعور بعمق وقيمة عبارة أبناء زايد».

ويقول سيف يعقوب الشامسي، الذي يدرس هندسة الروبوتات والذكاء الصناعي، بجامعة «Essex» في المملكة المتحدة: «إنه يشعر بالفخر والاعتزاز لكونه جزءاً من هذا الوطن»، مشيراً إلى أن الروح الوطنية دائماً عالية حتى في الغربة، وعلى الرغم من بعد المسافة يبقى حب الإمارات مقيماً في القلوب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا