• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

أكدوا أن تضحياتهم من أجل صون أمن الوطن وحماية مكتسباته

مواطنو الفجيرة: الشهداء يصنعون ملاحم وطنية وإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

السيد حسن (الفجيرة)

أكد مواطنون في الفجيرة، أن يوم الشهيد الموافق 30 نوفمبر من كل عام، يعد علامة بارزة في حياة كل مواطن إماراتي، وأن بذل الدماء والأنفس في سبيل الوطن، واجب وطني على كل مواطن من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن الإنسان دائماً رهن إشارة من هذا الوطن العظيم، يلبي نداء الواجب في الدفاع عن الحق والشرعية في كل بقعة في العالم.

وذكروا أن الوطن يحتاج إلى المزيد من العمل والجهد والتعب من أجل الارتقاء بالأهداف السامية، وأن الشهداء بذلوا وضحوا بأنفسهم من أجل الجميع، وليس من أجل أشياء رخيصة، بل من أجل أن يكون للحق سطوة وقوة ومهابة وحصانة، وقد رسخوا فينا معاني الوفاء والحب والتضحية والشهامة والرجولة والبطولة في أبعد حدودها ومعانيها السامية.

ودعا مواطنو الفجيرة إلى نقش أسماء الشهداء في الصدور، وأن يتعلم الجميع من تلك الدروس الحصيفة التي قدمها شهداء الواجب الوطني لنا جميعاً، وعلينا أن نخطو خطاهم ونسلك دروبهم ونسمو لتفكيرهم النبيل؛ لأن الأوطان لا يحميها إلى سواعد أبنائها المخلصين الصادقين العارفين لمعاني الوطنية وحب القيادة الحكيمة.

معادن الرجال

وقال فهد أحمد العبدولي: «يطل علينا يوم الشهيد وشهدائنا في ضمائرنا، مهما مرت السنين فهم في قلوبنا، فهم أنبل ما فينا وأكرم وأشجع، ومن غير شك فإن أبناء الإمارات يمتلكون الكثير والكثير من المقومات الوطنية العظيمة التي من خلالها يظهر معدنهم الأصيل في مواقع الجد وفي المحن العظام التي تظهر مواقف الرجال الكرام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا