• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

منع زعيم المعارضة الماليزية دخول اليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

كوالالمبور (د ب ا)- أعلن حزب زعيم المعارضة الماليزى أنور إبراهيم أمس أنه تم منعه من دخول اليابان. وقال لاثيفا كويا، رئيس مكتب مجلس حقوق الإنسان والقانون لتحالف الشعب المعارض إن مسؤولي الهجرة في اليابان قد استوقفوا أنور أمس الأول في مطار ناريتا الدولي وطلبوا منه أن يستقل الطائرة التالية المتوجهة إلى كوالالمبور.

وقال أنور في مدونته على شبكة الإنترنت إنه يبدو أن المسؤولين منعوا دخوله بسبب إدانة سابقة عام 1999 ، وبسبب ما وصفوه فقط بأنه « تقرير حديث».

وأضاف أنور « أحتج بأقوى العبارات على هذا العمل غير المبرر من جانب الحكومة اليابانية المتمثل في منعي من دخول البلاد».

وقال « من غير المتصور في حقيقة الأمر أن تتخذ إحدى الديمقراطيات الرائدة في العالم هذا الإجراء غير المسبوق لأسباب واهية مما يعطيني انطباعا بأنه ربما هناك أيدى خفية تعمل هنا».

وأضاف لاثيفا في بيان له « إن منع أنور إبراهيم من دخول اليابان يثير تساؤلات جادة بشأن تورط هذه الحكومة».

ونفى وزير الخارجية الماليزي حنيفة أمان أن يكون لكوالالمبور يد في منع أنور من دخول اليابان . وقال في مؤتمر صحفي « بوسع الحكومة اليابانية منع دخول أي شخص تراه غير مرغوب فيه».

ولم تعلق السفارة اليابانية في كوالالمبور على الواقعة.

وقال أنور إنه كان متوجها لطوكيو بناء على دعوة شخصية لتقديم دراسة حول «الديمقراطيين المسلمين» .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا