• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتناول مكافحة الحرائق والإسعاف الوطني

«مجالس الداخلية» تناقش خدمات الدفاع المدني اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تناقش مجالس وزارة الداخلية الرمضانية التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مساء اليوم، على مستوى الدولة، خدمات وزارة الداخلية في مجال الدفاع المدني والسلامة العامة.

ويتضمن الموضوع الرئيسي، محورين الأول يركز على مكافحة الحرائق، والإسعاف الوطني، والسلامة العامة من خلال الآلية التي تنتهجها وزارة الداخلية في تقديم خدمات السلامة العامة للجمهور، والثاني يناقش التحديات التي تواجه الوزارة في قطاع الدفاع المدني والسلامة العامة، بالتركيز على الوعي المجتمعي في الحماية من حوادث السلامة العامة، وحماية الأطفال وتوعية العمالة المساعدة بإجراءات السلامة العامة، ومناقشة السلامة العامة في أماكن العمل.

كما يتم فتح الباب أمام الجمهور لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم للخروج بتوصيات تستثمرها الوزارة في التخطيط المستقبلي وتطوير الأداء. وتعتبر المجالس الرمضانية موروثاً ثقافياً واجتماعياً، تتجلى من خلالها أهم مظاهر التلاحم والتكافل الاجتماعي، الذي يميز المجتمعات العربية والاسلامية، وتتعمق فيها أسس التواصل بين أفراد المجتمع الواحد، وانطلقت المجالس الرمضانية التوعوية لوزارة الداخلية في العام 2012 وعقدت حينها على شكل خيمة رمضانية تجوب إمارات الدولة وتستضيف كل من يرغب من الافراد في مشاركة الوزارة في مواضيعها المطروحة للمناقشة والتي اخذت طابعا قانونيا يسعى الى الارتقاء بالثقافة القانونية للأفراد واطلاعهم على أهم الامور القانونية التي تمس حياتهم اليومية بشكل مباشر.

وفي العام 2013 وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالتوجه إلى منازل المواطنين لعقد تلك الجلسات الرمضانية لإضفاء نوع من الودية على النقاشات المطروحة وخلق شعور عام لدى كل مواطن بأن مؤسسات الدولة في خدمة المواطن أينما وجد حتى في داخل منزله، وتجاوزت المجالس الدائرة القانونية الضيقة لتطرح على طاولة البحث والنقاش مواضيع رياضية وإعلامية، وثقافية، وتربوية يرافقها مجالس نسائية ومجالس لذوي الاحتياجات الخاصة ومجالس في مراكز رعاية الاحداث.

وخلال شهر رمضان الماضي 2014، ارتأت الوزارة اختيار رؤية الإمارات 2021 كمظلة عامة للمجالس الرمضانية تحت شعار «2021.. رؤية قيادة وتفاعل مجتمع» لتطرح تحت ظلالها جميع العناصر والمحاور الأساسية التي تناولتها الرؤية كمنظومة متكاملة للمستقبل الذي ترسمه القيادة للشخصية الإماراتية وانطلاقاً من أن كل فرد من أفراد المجتمع هو شريك اساسي في نهضته ورفعته بداية من تربية الطفل داخل الاسرة وصولا الى حماية الوطن وتحقيق أمنه وسلامته.

وخلال العام 2015، فتحت وزارة الداخلية الباب واسعاً أمام الجمهور لتحاوره وتناقشه في أهم خدماتها، وتطرح عليه التحديات التي تواجهها في أداء رسالتها وتحقيق أهدافها، وتناقش المجالس الرمضانية لهذا العام خدمات وزارة الداخلية في قطاعاتها الخمسة: مراكز الشرطة والتحقيق، الدفاع المدني والسلامة العامة، والجنسية والاقامة وشؤون الأجانب، والمرور والترخيص، حماية المجتمع والوقاية من الجريمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض