• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تفجير يستهدف موكباً إغاثياً للدولة بمقديشو .. والبحرين ومصر والأمم المتحدة تدينه

الإمارات: العمل الإرهابي لن يثنينا عن دعم الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

أبو ظبي، مقديشو (وام وكالات) استنكر معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف موكبا إغاثياً إماراتياً في العاصمة الصمالية مقديشو. واكد معاليه أن أعضاء الموكب الإغاثي الاماراتي بخير ولم يصب اي منهم بأذى. وعبر معاليه عن أسفه الشديد لسقوط عدد من الضحايا الابرياء من أبناء الشعب الصومالي الشقيق وقدم خالص تعازيه لأسرهم وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى. وقال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، إننا نتابع الموقف والتحقيقات المرتبطة بالحادث، مؤكدا أن هذا العمل الارهابي لن يثني دولة الامارات عن التزامها المبدئي بدعم الصومال وشعبه الشقيق في التصدي لخطر الإرهاب. وقال إننا سنواصل العمل جاهدين لدعم الأمن والاستقرار والتنمية فى الصومال. وأضاف معاليه ان هذا العمل الارهابي الجبان يؤكد ضرورة التصدي بكل قوة للارهاب كما يؤكد على ضرورة تسخير كافة الجهود الدولية فى الحرب ضد التطرف والارهاب. وكان سعادة محمد أحمد عثمان الحمادي سفير الدولة لدى الصومال قد صرح في وقت سابق أمس، ان سيارة مفخخة للإرهابيين استهدفت موكبا اغاثيا اماراتيا بالعاصمة الصومالية مقديشو، بمناسبة شهر رمضان المبارك، مما أدى الى وفاة 3 افراد صوماليين، واصابة آخرين . وقال سعادته، انه لم تقع اصابات بين أي من افراد الموكب من أبناء الامارات. وأضاف سعادة سفير الدولة لدى الصومال ان السفارة تقوم حاليا بالتواصل مع الجهات الطبية في الامارات لنقل المصابين وتوفير العلاج المناسب لهم فى دولة الامارات. وقال المسؤول في الشرطة الصومالية عبد القدير حسن في وقت سابق لوكالة فرانس برس «تأكد مقتل ستة اشخاص، اربعة منهم مدنيون فيما اصيب ستة بجروح واصابات بعضهم خطرة». واضاف ان الهجوم لم يؤد الى اصابة اي دبلوماسي اماراتي لان الموكب الامني الصومالي المرافق لهم تمكن من صد الانتحاري بواسطة الآلية التي كانوا فيها. واضاف المسؤول الامني ان «الانتحاري صدم بسيارته الآلية، ما تسبب بسقوط ضحايا» قائلا «لقد وقع انفجار قوي». وقال شهود إن موكبا عسكريا من قوة الاتحاد الافريقي في الصومال كان مارا أيضا بالقرب من المنطقة عند وقوع الهجوم قرب سفارة الامارات». وندد مبعوث الأمم المتحدة الى الصومال نيك كاي «بالهجوم الهمجي ضد الامارات العربية المتحدة في الصومال». وقال انه تحدث الى السفير الاماراتي في الصومال الذي لم يصب في الهجوم. وفي وقت لاحق تبنت حركة الشباب الإرهابية الهجوم دون ذكر تفاصيل. وفي القاهرة ، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن ادانة مصر الكاملة واستنكارها للهجوم الإرهابي الذي وقع أمس في العاصمة الصومالية مقديشيو والذي أسفر عن وقوع عدد من الضحايا من الأبرياء والجرحى. وأعرب المتحدث ، في بيان صحفي أمس ، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا والصومال حكومة وشعباً ، متمنياً سرعة الشفاء للمصابين، ومجدداً التأكيد علي خطورة ظاهرة الارهاب واهمية تضافر الجهود الدولية والإقليمية للتصدي لتلك الظاهرة بكافة اشكالها وصورها من اجل تحقيق الاستقرار والأمن في مختلف أنحاء العالم. وأدانت مملكة البحرين «الهجوم الإرهابي، وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان صحفي صدر في المنامة أمس، إن الهجوم الذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص الأبرياء يتنافى تماماً مع كل القيم والأخلاق والمبادئ الإنسانية ومع كل الشرائع السماوية. وأكدت وقوف المملكة إلى جانب شقيقتها الإمارات ودعمها لكل ما تقوم به من أعمال إنسانية لتثبيت الأمن والاستقرار في مختلف أنحاء العالم، مجددة موقفها الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله مهما كانت دوافعه ومبرراته والجهة التي تقف وراءه. كما أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة، الهجوم، وقالت الخارجية التركية في بيان، أوردته وكالة الأناضول، إنها تلقت بحزن نبأ الهجوم، وأضاف البيان« تركيا تدين وتشجب بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف السلام والاستقرار في الصومال، متمنية من الله الرحمة لضحايا الهجوم، في حين تقدمت بالعزاء لذوي الضحايا، ومتمنية الشفاء العاجل للجرحى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا