• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المجلس الدستوري يبطل قانون مجلس الشيوخ ويدعو لتجديده

القبض على مسؤول موريتاني بتهمة الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

نواكشوط (وكالات)

ألقت السلطات الموريتانية القبض على مسؤول بوزارة الداخلية لاتهامه بالفساد المالي في صفقة طباعة بطاقات الانتخاب، ويتعلق الأمر بالأمين العام لوزارة الداخلية محمد الهادي ماسينا، الذين اتهمته شركة بريطانية بتلقي رشاوى من موظفيها، مقابل صفقة طباعة البطاقات الانتخابية.

وقالت مصادر مطلعة إن شرطة مكافحة الجرائم الاقتصادية ما زالت تبحث عن متورطين في الملف استفادوا من رشاوى قدمتها الشركة البريطانية.

وتفجرت فضيحة طباعة البطاقات الانتخابية في عدد من الدول الأفريقية بعد أن دانت المحاكم البريطانية الشركة التي تولت طباعة البطاقات الانتخابية بتقديم رشاوى لمسؤولين في دول أفريقية خاصة كينيا وموريتانيا، حيث اتهم القضاء البريطاني شركة سميث آند أوزمان بتقديم رشاوى للفوز بصفقة طباعة بطاقات في الانتخابات التشريعية والبلدية والرئاسية التي عرفتها موريتانيا في السنوات الأخيرة.

وصدر حكم قضائي دان الشركة بدفع رشاوى لمسؤولين موريتانيين بلغت 400 ألف جنيه استرليني مقابل حصولها على الصفقة التي أثارت جدلاً في موريتانيا بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009، والتي اتهمت فيها المعارضة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز بالتزوير التقني للفوز بالانتخابات في الشوط الأول.

إلى ذلك، قضى المجلس الدستوري الموريتاني ببطلان القانون الذي أقرته الحكومة والبرلمان مؤخراً بشأن تجديد مجلس الشيوخ، وأكد عدم دستورية القانون، وانتهاء صلاحية كل المنتخبين في المجلس، ودعا المجلس الدستوري إلى تجديد جميع أعضاء المجلس دفعة واحدة.

وجاء حكم المجلس الدستوري رداً على عريضة تقدم بها محامو بعض أعضاء إحدى الفئات ضد قرار البرلمان والحكومة بتبني خريطة طريق مشتركة بينهما لتجديد المجلس على مراحل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا