• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل 26 شخصاً معظمهم مسلحون باشتباكات وقصف نظامي

نزاع سوريا يحصد أكثر من 171 ألف قتيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

ذكر المركز السوري لحقوق الإنسان في إحصائية أصدرها أمس أنه وثق مقتل 171509 شخصاً في سوريا، منذ انطلاقة الثورة ضد النظام السوري يوم 18 مارس عام 2011، تاريخ ارتقاء أول شهيد في محافظة درعا، وحتى يوم الثلاثاء الماضي.

وقال في بريد إلكتروني إن القتلى هم 56495 مدنياً، بينهم 9092 طفلاً و5873 فتاة وامرأة، و65803 من عناصر قوات النظام والمجموعات المسلحة الموالية لها، و46301 من مقاتلي المعارضة، بينهم 15422 من جنسيات غير سورية، بالاضافة الى 2910 مجهولي الهويات.

وأوضح أن خسائر النظام تتوزع على الشكل التالي: 39036 من جنود الجيش والأمن، و24655 من أفراد «اللجان الشعبية» و«جيش الدفاع الوطني»، و509 من مسلحي «حزب الله» اللبناني و1603 مقاتلا من جنسيات غير سورية.

وذكر العدد الحقيقي للقتلى في صفوف فصائل المعارضة والقوات النظامية أكثر من ذلك، لكن يصعب عليه توثيقها بدقة بسبب التكتم الشديد من الطرفين على الخسائر البشرية. وأوضح أنه يعتمد على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل سوريا للحصول على معلوماته.

وقال المرصد إن هناك أكثر من 20 ألف سجين مجهولي المصير داخل معتقلات قوات النظام، ونحو 7 آلاف أسير من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتهمين بموالاة النظام، وأكثر من ألفي مخطوف لدى «الكتائب المقاتلة» و«الكتائب الإسلامية» وتنظيم «الدولة الإسلامية» و«جبهة النصرة لأهل الشام» التابعة لتنظيم «القاعدة». كما تم اختطاف 1500 مقاتل خلال الاشتباكات بين فصائل المعارضة و«وحدات حماية الشعب الكردي».

ميدانياً، ذكر المرصد نفسه أنه في ريف دمشق اندلعت اشتباكات بين «الدولة الإسلامية» و«جيش الإسلام» في مزارع بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية، فيما نفذ الطيران الحربي النظامي غارة جوية على مناطق في مدينة عدرا البلد وألقى 9 براميل متفجرة على مناطق في خان الشيح. وقتل مسلح من «الكتائب الإسلامية» برصاص قناص لقوات النظام على أطراف مدينة حرستا، بينما استهدف مقاتلو الكتائب تمركزات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في المليحة. كما قتل عنصر من «حزب الله اللبناني» خلال اشتباكات مع «الكتائب الإسلامية» و«جبهة النصرة» في ريف دمشق ، واغتال مسلحون مجهولون أحد أعضاء لجنة المصالحة الوطنية في مدينة قدسيا. وتوفي مقاتل من «الكتائب الاسلامية» متأثرا بجروح أصيب بها في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في المليحة . كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على طريق بلدة دير مقرن بمنطقة وادي بردى، ما أدى الى مقتل شخص واحة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا