• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تضم 42 مجلداً أثرياً

عرض مصاحف مملوكية نادرة في الشارقة للمرة الأولى خارج مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

محمد عبد السميع (الشارقة)

بدعم ورعاية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يأتي معرض «المصاحف المملوكية» في مصر، ضمن فعاليات معرض الكتاب الإسلامي الذي تنظمه إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب، في احتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014م. وهي من المقتنيات التي تعرض للمرة الأولى خارج مصر.

يشارك في معرض الكتاب الإسلامي 127 دار نشر من عدة دول عربية وإسلامية، ويشتمل على مكتبات إسلامية تضم العديد من الكتب والمطبوعات.

ويضم معرض المصاحف المملوكية المصرية 42 مجلداً من مجلدات المصاحف المملوكية النادرة، التي يرجع تاريخها إلى الفترة بين 726 و814 هـ (1325 1411 م)، حيـث تعكـس هـذه المجمـوعـة النـادرة مـن المصاحف قسطاً كبيراً من الثراء والعناية الفائقة بخط وتزيين محتوى وصفحات المصحف الشريف، التي امتازت بتنوع الخطوط بين الثلث والكوفي والريحاني وغيرها من الخطوط العربية المعروفة.

وقد كتبت هذه المصاحف بالمداد الأسود إضافة إلى الكتابات المذهبة مع العناية بإخراج أوائل السور بالزخارف والألوان. إضافة إلى إبداعها بفواصل الآيات وعلامات الأجزاء والأحزاب والأرباع والأعشار وجعلها محلاة بالذهب واللازورد، كما أن صفحات المصاحف مجدولة بماء الذهب.

وتمثل المصاحف المملوكية مرحلة مهمة في تاريخ كتابة المصحف وتذهيبه وتزميكه، إذ استخدم في كتابتها أكثر من خط في آن واحد، مثل المحقق والريحان والثلث والنسخ، إلى جانب الخط الكوفي والشبيه بالكوفي اللذين استخدما في كتابة أسماء السور، كذلك فإن حجم هذه المصاحف وقطعها بلغ أبعاداً جديدة وأحجاماً ضخمة. ويمثل الحقبة المملوكية مصاحف وربعات أمر بكتابتها سلاطين المماليك.

ساهم في كتابة هذه المصاحف الشريفة ونسخ عدد منها الخطاط المشهور عبدالرحمن بن الصائغ، والخطاط علي بن محمد المكتب الأشرفي، والخطاط يعقوب بن خليل بن محمد بن عبدالرحمن الحنفي.

الجدير بالذكر أنه قد تم وقف هذه المصاحف من قبل مجموعة من الأمراء والسلاطين وأكابر القوم في فترة حكم الدولة المملوكية في مصر من أمثال: محمد بن قلاوون، والسلطان حسن، والأشرف شعبان، والظاهر برقوق، والناصر فرج بن برقوق، والأشرف قايتباي، والأمير قجماش الإسحاقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا