• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوفي شوب

مسرح دبي الأهلي يتألق مع الأدوار النهائية للبطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

معتصم عبدالله (دبي)

تكتظ قاعة مجلس مسرح دبي بالنادي الأهلي بروادها أغلب أيام السنة لمتابعة البرامج الثقافية والفنية وغيرها من الفعاليات التي دأبت على تنظيمها اللجنة الثقافية بالنادي، وإدارة المسرح الذي يعود تاريخ تأسيسه إلى العام 1981 تابعاً للنادي الأهلي وتحت مسمى «المسرح التجريبي بالنادي الأهلي»، قبل إشهاره من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في العام 1995 باسمه الحالي، ومقره الرسمي في النادي الأهلي بدبي.

غير أن مشهد قاعة مجلس مسرح دبي في مباريات نهائيات كأس العالم 2014 التي تختتم الأحد المقبل في البرازيل بدا مختلفاً لا سيما من حيث عدد الحضور الكبير، والأجواء الاستثنائية للمباريات وأجواء التحدي، لا سيما تلك التي خلفتها الخسارة التاريخية للبرازيل أمام ألمانيا في الدور نصف النهائي للبطولة (1-7) الثلاثاء الماضي.

وعادة ما تفتح قاعة المجلس بالمسرح أبوابها أمام الضيوف لمتابعة مباريات البطولة بصورة يومية من خلال شاشة حديثة وفرتها الإدارة، وزادت أجواء البطولة الخامسة لكرة القدم بمناسبة يوم العمل الإنساني والتي تنظمها اللجنة الثقافية وإدارة المسرح بمناسبة يوم العمل الإنساني، الذي يصادف التاسع عشر من رمضان الجاري، من نسبة الحضور للمباريات.

وأضفت قمصان بعض رواد القاعة والتي حملت ألوان المنتخبات المتأهلة إلى الدور نصف النهائي، بما فيها منتخب أصحاب الأرض أجواء أكثر حماسةً، حيث مثلت مدخلاً للتندر بالمنتخبات الخاسرة، ونال مشجعو منتخب «السامبا» النصيب الأوفر من التعليقات في أعقاب الخسارة الكبيرة أمام المانيا بسباعية.

وعلق يوسف غريب رئيس مجلس إدارة مسرح دبي الأهلي، على أن «قاعة مجلس مسرح لكل الناس»، مبيناً أنها جمعت على مدار شهر المونديال كل الأطياف من الجمهور الذين قدموا من كل مكان لمتابعة مباريات البطولة العالمة التي حظيت بنسب مشاهدة عالية، وزادت بشكل واضح بعد نهاية الدور الأول بالتزامن مع شهر رمضان المعظم خاصة.

وأشار إلى أن موقع النادي الأهلي والذي يتوسطه مسرح دبي، وارتباطه بالعديد من الأحياء والفرجان المجاورة كالقصيص والطوار والممزر والوحيدة وغيرها، علاوة على المجمعات السكنية مثل أيضاً عاملاً إضافياً في زيادة أعداد الرواد الذين استمتعوا بمباريات البطولة العالمية، وأجواء الاثارة والتحدي للمباريات، معتبراً أن الدور الذي يقوم به المسرح يندرج ضمن المسؤولية المجتعمية، مؤكداً أن العديد من الضيوف مروا على قاعة مجلس مسرح دبي التي وفرت لروادها المباريات مجاناً ودون تقاضي أي رسوم مالية في المقابل.

وأكد غريب عدم وجود تعارض بين عرض مباريات البطولة العالمية وبرامج وأهداف مسرح دبي الأهلي الذي نشأ على مواكبة كل ما هو جديد، وأضحى يمارس التجريب ويطرح الأفكار الجديدة ولا يتقيد بما هو تقليدي، ولفت إلى أن اختلاف انتماءات الحضور زادت أيضاً من متعة مباريات البطولة التي مضت بشكل سريع وصولاً لمراحلها الختامية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا