• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تنفذ مشروعات طموحة للتنويع الاقتصادي

الإمارات الأولى شرق أوسطياً في النمو الشامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

مصطفى عبدالعظيم

دبي (الاتحاد)

تصدرت دولة الإمارات مؤشر ماستركارد للنمو الشامل في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا محققة 57.58 نقطة، تلتها دولة قطر مسجلة 55.2 نقطة ثم مملكة البحرين 54.5 نقطة ثم المملكة العربية السعودية 51.4 وسلطنة عُمان 50.9 نقطة.

وصنف التقرير الذي ظهرت نتائجه أمس دولة الإمارات بأنها الوحيدة في المنطقة التي تحشد جهودها من أجل النمو الشامل الذي يركّز على خلق فرص العمل، وتمكين روّاد الأعمال، وتنمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتنظيم القطاع الخاص وغيرها.

ووفقاً للتقرير حازت دولة الإمارات على المركز الأول في مجال الاستثمار في المشاريع العملاقة، وإطلاق العنان لقطاعات جديدة، مثل السياحة والخدمات اللوجستية، وهي تعمل على تنويع اقتصادها بعيداً عن النفط والغاز، حيث تبوأت دولة الإمارات مكانة الريادة العالمية في بعض القطاعات، وقدمت دفعاً كبيراً لصناعة الطيران.

ويستفاد من نتائج التقرير في كونها مؤشراً على خطوات وأنماط النمو الاقتصادي في المنطقة، وتمثل معياراً لمقارنة تطوّر الدول في منطقة الشرق الأوسط و إفريقيا بالدول المتقدمة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD.

وقال الدكتور يوا هيدريك وونج، المستشار الاقتصادي العالمي في ماستركارد، المؤلف المشارك في هذا التقرير «من أجل دعم سعي بلدان منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في تحقيق التنمية الاقتصادية، وبشكل محدد أكثر، كي تتمكن من مواجهة التحدي المتمثل في تنويع اقتصاداتها، فإن تقريرنا يسعى لتقييم الأوضاع الحالية والظروف الممكّنة التي تقود النمو الشامل، ويقترح الطرائق التي تتيح إدخال التحسينات. وتحقيقا لهذه الغاية، درس التقرير الظروف الحالية، بما فيها النمو الاقتصادي وتوسيع الفرص الاقتصادية، إلى جانب المساواة في النتائج والتشابه في الظروف الاقتصادية للأفراد؛ في حين يدخل تحت الظروف الممكّنة عوامل التوظيف والإنتاجية والحصول على الفرص الاقتصادية والحوكمة والشباب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا