• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الشيخة فاطمة تبحث مع حرم الرئيس السوداني تعزيز العلاقات بين المنظمات النسائية في البلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام)

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في قصر البحر، أمس، السيدة وداد بابكر حرم فخامة الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

ورحبت سمو الشيخة فاطمة بحرم فخامة الرئيس السوداني.. معربة عن أملها في تعزيز العلاقات بين المنظمات النسائية بين البلدين بما يخدم قضايا المرأة ويساهم في الارتقاء بها ودفعها إلى تحقيق المزيد من الانجازات.

وهنأت حرم فخامة الرئيس السوداني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك باليوم الوطني الخامس والأربعين للدولة المناسبة العزيزة على قلب كل عربي.. مشيدة بما حققته دولة الإمارات خلال 45 عاما من مسيرة الاتحاد من تقدم وتوحد بين القيادة والشعب.

وثمنت السيدة وداد بابكر دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في النهوض بالمرأة الإماراتية ومبادراتها لرعاية الطفولة والأمومة وحماية النشء محليا وعربيا ودوليا.

وتوجهت بالشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.. مؤكدة أهمية استمرار مثل هذه اللقاءات بين البلدين الشقيقين.

وأشادت حرم الرئيس السوداني بما وصلت إليه المرأة من مكانة ورفعة ومشاركتها الإيجابية في جميع مجالات العمل الوطني وذلك بدعم من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبفضل جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في شتى المجالات.

وأقامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مأدبة غداء تكريما لحرم الرئيس السوداني، وحضر اللقاء والمأدبة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وحرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، وحرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، وعدد من الشيخات، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، والقيادات النسائية العسكرية وزوجات كبار ضباط القوات المسلحة، وحرم سفير السودان لدى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا