• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الاستثمار في البشر أجدى وأسمى من الاستثمار في الحجر

الإنسان قبل البنيان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

إبراهيم الملا

.تنطلق رؤية الإمارات في الاستثمار المستدام للعنصر البشري من قاعدتين ذهبيتين هما: الطموح والتميز، ويشكّل المنبع الثقافي لهذه الرؤية الرهان الأبرز على الإبداع والابتكار والتطوير لمنظومة القيم الإنسانية والمعرفية التي يتمتع بها أبناء الإمارات، ويتلمسها المقيمون على أرضها.

يتجلّى الطموح هنا بتمازج مرهف مع صدى البدايات البعيدة، وتراث الأجداد، والتنوع البيئي والاجتماعي في أقانيم البحر والجبل والصحراء التي تشكّل في بعدها السوسيولوجي نسيجاً قائماً على التعايش والتسامح والقبول بمعارف الآخرين وخبراتهم النافعة.

وهو طموح مشروع لقادة وحكام الإمارات في ظل احتفالات الدولة بعيدها الوطني الخامس والأربعين، استناداً إلى مقولات ورؤى وتوجهات الآباء المؤسسين لهذا الاتحاد وفي مقدمتهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عندما تفحّص الراحل الكبير وببصيرة نافذة تحديات المستقبل في عالم متسارع لا ينتظر الجامدين والواهمين والمتكلّسين في مواقعهم، نظر الشيخ زايد إلى الإنسان قبل البنيان، ووجد أن الاستثمار في البشر أجدى وأرقى وأسمى من الاستثمار في الحجر، ومن هنا، ومن خلال هذه الرؤية المتجاوزة يكمن السر المعلن وغير المبطن في تدفق وسيرورة ونمو المشاريع الثقافية بالإمارات، وارتباطها أيضاً بالنهضة الاقتصادية، وكأنهما جناحان يحلقان في أفق مشترك، راهناً ومستقبلاً.

التميز والريادة

أما التميز الذي تنشده الرؤية الإماراتية فهو لصيق بفكرة الريادة، وحيازة المراكز المتقدمة وتحقيق الإنجارات المبهرة شكلاً ومضموناً، يملك عنصر التميز أيضاً قيمة استثنائية من خلال احتضان الإمارات للمواهب والطاقات الإبداعية في المجالات كافة، ومنحها الفرصة في التعبير عن قدراتها وإمكاناتها، وتوفير مناخ مشجع ومحفّز على تجسيد الأفكار الخلاقة، ونقلها من الحيز الافتراضي إلى واقعها اليومي المعيش والملموس، ضمن استراتيجية عامة تهدف إلى خلق «مجتمع المعرفة» واستبدال ثقافة الاستهلاك بثقافة الإنتاج، لأن المجتمعات غير المنتجة ستظل مهددة دوماً بالانكماش والضمور والغياب عن الوجود الحقيقي في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف