• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أحمد عيسى يلعب ضربة البداية

13 هدفاً في افتتاح بطولة الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

انطلقت مساء أمس الأول منافسات بطولة النادي الأهلي الرمضانية السادسة لكرة القدم، التي تحمل اسم «يوم زايد للعمل الإنساني»، وينظمها مسرح دبي الأهلي واللجنة الثقافية بالنادي، ويشارك فيها 30 فريقاً يمثلون بعض مناطق دبي، وتستمر حتى 19 رمضان، وتقام منافساتها في الدور الأول بنظام خروج المغلوب، وشهدت مباراتا الافتتاح تسجيل 13 هدفاً.

وافتتح البطولة د. عبدالرزاق المضرب رئيس اللجنة الثقافية بالنادي الأهلي، والنجم السابق أحمد عيسى أول كابتن لمنتخبنا والنادي الأهلي، وذلك بالملعب المجاور لمسرح النادي بحضور أعضاء اللجنة المنظمة عبدالله الحاج وعمر هاشم وطارق خميس وإبراهيم حيدر وهشام خليل، وعدد كبير من الجماهير والفرق المشاركة.

وقام أحمد عيسى بلعب ركلة البداية إيذاناً بافتتاح البطولة بين الفريق الذي يحمل اسمه وفريق وحداني، وحقق فريق أحمد عيسى فوزاً كاسحاً على منافسه بثمانية أهداف دون مقابل أحرز منها حسن غلام 5 أهداف وتربع على صدارة الهدافين، فيما أحرز كل من غلام عباس وعلي حسن ومحمد علي هدفاً واحداً لكل منهم.

وفي المباراة الثانية فاز فريق بلاك همرز على فريق سنابور 3-2، أحرز أهداف بلاك همرز شادي 3 أهداف، بينما أحرز هدفي سنابور محمد أحمد.

ونقل د. عبدالرزاق المضرب تحيات عبد الله بن سعيد النابودة رئيس مجلس الإدارة للمشاركين في البطولة، كما تقدم بالشكر لمسرح دبي الأهلي واللجنة الثقافية بالنادي على تنظيمهما البطولة للعام السادس على التوالي، وحث الشباب المشاركين على استثمار الوقت والمنافسة الرياضية الشريفة بينهم في البطولة. وأكد المضرب أن أبواب النادي الأهلي مفتوحة لكل فئات المجتمع لممارسة الأنشطة الرياضية في شهر رمضان وفي الأيام العادية، متمنياً للفرق المشاركة التوفيق والنجاح في البطولة.

من جهته شكر أحمد عيسى إدارة الأهلي ومسرح دبي الأهلي على تنظيم البطولة، وقال «مثل هذه الفاعليات لها دور كبير في ممارسة الرياضة في الشهر الكريم، وقضاء وقت ممتع في ممارسة الرياضة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا