• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أولاند يجري اتصالا مع أوباما حول تسريبات «ويكيليكس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

(د ب ا)

أعلن قصر الإليزيه الرئاسي في العاصمة الفرنسية باريس اليوم الأربعاء أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند تحدث في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي باراك أوباما حول اتهامات لوكالة الأمن القومي الأميركي «إن إس إيه» بالتجسس على كبار الساسة في فرنسا.

تجدر الإشارة إلى أن تسريبات أخيرة لموقع «ويكيليكس» أظهرت أن وكالة الأمن القومي الأميركي تجسست على آخر ثلاثة رؤساء لفرنسا وهم جاك شيراك ونيكولا ساركوزي وفرانسوا أولاند. وأضاف قصر الإليزيه أن أوباما أكد لأولاند وعده «بالكف عن تصرفات غير مقبولة بين الحلفاء يمكن أن تكون وقعت في الماضي».

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس قال في وقت سابق اليوم أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند سيتحدث مع نظيره الأمريكي باراك أوباما خلال ساعات حول تسريبات «ويكيليكس» التي كشفت أن وكالة الأمن القومي الأميركي تجسست على آخر ثلاثة رؤساء لفرنسا.وقال فالس للنواب الفرنسيين، في إشارة إلى الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس «هذا انتهاك خطير للغاية لروح التعاون»، ووصفه بأنه «أمر غير مقبول».

واستدعت الخارجية الفرنسية اليوم الجين هارتلي السفيرة الأميركية لدى فرنسا للرد على تساؤلات بشأن ما كشفت عنه تسريبات ويكيليكس. كما اجتمع أولاند بكبار النواب لمناقشة القضية. ومن المقرر أن يسافر مسؤول استخباراتي فرنسي إلى الولايات المتحدة  لمناقشة القضية نفسها.

وكشفت وثائق نشرها موقع «ويكيليكس» أمس الثلاثاء أن وكالة الأمن القومي الأميركية استهدفت الرئيس الحالي فرانسوا أولاند وسلفيه نيكولا ساركوزي وجاك شيراك فضلا عن مسؤولين آخرين، واشتملت وثائق «ويكيليكس» على أرقام الهواتف المحمولة لمسؤولين في مكتب الرئيس بما في ذلك الرئيس نفسه.

وفردت البرقيات الدبلوماسية تفاصيل لاجتماعات بين أولاند والمعارضة السياسية الألمانية بشأن أزمة اليونان ومخاوف ساركوزي بشأن التجسس على فرنسا والجهود الفرنسية بشأن علمية السلام في الشرق الأوسط فضلا عن قضايا أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا