• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كلام العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

قال الأصمعي: سمعت أعرابياً يقول لأخ له: يا أخي إن الصديق يحول بالجفاء عدواً، والعدو يحول بالصلة صديقاً، وإني أراك رطب اللسان بعيوب أصدقائك، فلا تزدهم في أعدائك.

قيل لرجل: ما لذة الدنيا؟ قال: تواصل بعد اهتجار، وتصاف بعد اكتدار.

قال حكيم: صحبة بليد نشأ مع الحكماء أحب إلى من صحبة لبيب نشأ مع الجهلاء.

تقول هو «الفُلفُل بالضم، وهي «لُعبة» الشِّطرنج والنَّرد وغير ذلك، تقول: اقعُدْ حتى أفرغ من هذه اللّعْبَة، وتقول «لعبت لَعْبة واحدة» فأما اللِّعْبة - بالكسر - فمثل الجِلْسة والرِّكبة، تقول هو حسن اللِّعبة، كما تقول: هو حسن الجِلْسة، وهي «الخُصْية» و«الخُصْيان». الفراء: «جاء فلان على ذُكْرٍ» - بالضم - قال: ولا يكسر، إنما يقال: ذَكَرْتُ الشيء ذُكْراً، وأبو عبيدة يجيزهما، قال: هما لغتان، وهو «الفُسْطاط» بضم الفاء.

و«المُصْرَان» بضم الميم، وهو جمع مَصيرٍ، مثل جَريبٍ وجُرْبَان، وجمع الجمع مَصَارين، وهو «جُرُبَّان القميص» بضم الجيم والراء، وهو «البُزْيُون» بضم الباء، وهذه عصاً «مُعْوَجَّة» ولا يقال مِعْوَجَّة بكسر الميم، وهذا قدحٌ «نُضَار» بضم النون، وهو «الرُّقَاق»- بضم الراء- بمعنى رقيق، مثل طويل وطُوَال ودَقيق ودُقَاق، وهو «ظُفْرُ اليد»- بالضم - ولا يقال ظِفرٌ.

محمد رضا - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا