• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن زايد

سيف بن زايد يشهد الحفل الرمضاني السنوي للوحدات المساندة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مساء أمس الأول الحفل الرمضاني السنوي للوحدات المساندة الذي أقيم في مقر الوحدات المساندة في معسكر آل نهيان في أبوظبي.

وكان في استقبال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان لدى وصوله الحفل الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن عبدالله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة.. بعدها صافح سموه عدداً من كبار قادة ورؤساء الهيئات والتشكيلات العسكرية في مختلف الوحدات العسكرية وقيادة الوحدات المساندة وكبار ضباط وزارة الداخلية.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان.. أسرة الشهيد حمد راشد العلوي الذي وافته المنية أثناء تأديته الواجب خارج الدولة وتسلم التكريم نيابة عن أسرته ابنه وشقيقه.

وكرم سموه الأفراد والمؤسسات والشركات الراعية للمهرجان الثاني للرماية، الذي أقيم تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال الفترة من التاسع حتى الـ 15 من شهر فبراير الماضي في ميدان صبخة الحفار في أبوظبي، وشمل التكريم: البطل العالمي الرامي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وعبدالله محمد المسعود، نائب رئيس المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي، ومجموعة قرقاش ممثلة في سمير محمد قرقاش، وسعيد عبدالجليل الفهيم “الفهيم للسيارات”.

كما كرم سموه اللواء الركن سعيد علي بن عابد العرياني، نائب قائد الوحدات المساندة، تقديرا لمساهمته في بناء وتطوير الرماية في القوات المسلحة على مدى تاريخ طويل ولا زالت جهوده مستمرة، فضلا عن دوره الكبير في إنجاح فعاليات مهرجان الوحدات المساندة للرماية الثاني.

وتضمن الحفل تكريم العميد الركن المتقاعد سيف علي الظاهري، قائد مشروع الإغاثة في المخيم، والوكيل أول المتقاعد علي البلوشي تقديرا لدورهم الكبير والبارز في المهام الإنسانية التي تقدمها الدولة لخدمة الأشقاء في المخيم الإماراتي الأردني.

يذكر أن الوحدات المساندة حققت خلال العامين الماضيين العديد من الإنجازات وشاركت في مختلف الفعاليات الوطنية والاجتماعية والتي عكست أهمية دور القوات المسلحة في التفاعل المجتمعي والقدرة التنظيمية العالية في مختلف المشاركات مع الوحدات العسكرية الأخرى وتنفيذ بعض المهام الإنسانية و التي كان لها الأثر على المستوى المحلي و الدولي و إقامة المهرجان السنوي للرماية للمدنيين وتدريب أجيال الغد. (أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض