• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإقامة الطويلة بالفضاء تسبب للرواد اضطرابات النظر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

واشنطن (أ ف ب)

أظهرت دراسة أن اضطرابات تصيب نظر ثلاثة أرباع رواد الفضاء الذين يقيمون لفترات طويلة في الفضاء بسبب التغير في ضغط السائل الدماغي الشوكي الناجم عن الجاذبية الصغرى.

ففي العقد الأخير ومع بقاء عدد متزايد من الطواقم لأشهر عدة في محطة الفضاء الدولية، بدأ أطباء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) يلاحظون اضطرابات في النظر لدى رواد الفضاء الذين يبقون لفترة طويلة في المدار.

وكان الرواد يعانون من تشوش في النظر فيما أظهرت فحوصات معمقة عدة تغيرات بنيوية من بينها تسطح مقلة العين والتهاب في أطراف الأوتار البصرية.

وهذه الأعراض المعروفة باسم «اضطراب النظر الناجم عن تغير في الضغط داخل الجمجمة» كانت موضع عرض خلال المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية الشمالية للتصوير بالأشعة المنعقد خلال الأسبوع الحالي في شيكاغو في ولاية ايلينوي (شمال الولايات المتحدة).

وكان العلماء يظنون في البداية أن مشاكل النظر هذه ناجمة عن الطريقة التي يسري فيها الدم في الجسم في ظل الجاذبية الصغرى مع التركز خصوصا في الرأس، على ما أوضح نوام البيرين أستاذ التصوير بالأشعة والهندسة الطبية الحيوية في كلية الطب في جامعة ميامي (فلوريدا)، وهو المعد الرئيس للدراسة.

ولأغراض هذه الدراسة قارنوا صور بالسكانر لدماغ سبعة رواد أمضوا أشهرا عدة في محطة الفضاء الدولية، بتسعة رواد آخرين كانت إقامتهم قصيرة. فتبين لهم أن الرواد الذين أقاموا لفترة طويلة لديهم كمية أكبر من السائل الدماغي الشوكي في الدماغ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا