• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«خليفة الإنسانية» و«الهلال» يمولان المشروعين

سفارة الدولة تشرف على «إفطار صائم» وتوزيع التمور في تنزانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

بدأت سفارة الدولة في تنزانيا تنفيذ مشروعي “إفطار الصائم” و”توزيع التمور” اللذين تمولهما مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأكد عبدالله إبراهيم السويدي سفير الدولة لدى جمهورية تنزانيا المتحدة أن سفارة الدولة قامت بدورها في تنفيذ المشروع لهذا العام والذي يأتي في إطار العمل الأخوي والإنساني الذي عرفت به القيادة الرشيدة للدولة بمساعدة المحتاجين والأسر المتعففة لإعانتهم على أداء فريضة الصيام بكل سهولة ويسر.

ونوه بأهمية المشروع والأثر الذي تحدثه مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية في مبادراتها الخيرية والإنسانية في تقوية الروابط بين أبناء الأمة الإسلامية وتعزيز الدور المتميز الذي تقوم به الإمارات في مجال تقديم المساعدات الخيرية في جميع أنحاء العالم.

ويتضمن المشروع الذي يمتد إلى مختلف أنحاء تنزانيا -دار السلام وأروشا ومروقورو وتانقا وجزيرة زنجبار- إقامة موائد إفطار جماعية للآلاف من المسلمين في المساجد والمراكز الإسلامية طيلة أيام الشهر الفضيل وتوزيع سلات غذائية جافة على الأسر الفقيرة وإيصالها إلى منازلهم مباشرة بجانب توزيع 50 طنا من التمور على الأسر الفقيرة والمسلمة في تنزانيا.

من جانبهم، عبر المنتفعون من المكرمة عن بالغ تقديرهم للجهود الكبيرة لمؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية لدعم العمل الخيري والإنساني بما يعكس المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة في جمهورية تنزانيا، داعين الله أن يديم نعمة الأمن والرخاء والاستقرار على دولة الإمارات تحت ظل قيادتها الرشيدة.

كما شرعت سفارة الدولة في تنفيذ موائد الإفطار الرمضانية للعام 1435 التي تمولها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

ويتضمن البرنامج إقامة موائد إفطار طيلة أيام الشهر الكريم وتوزيع مواد غذائية جافة “سلة الصائم” بجانب كميات كبيرة من التمور توزع على فقراء المسلمين الصائمين في أنحاء جمهورية تنزانيا. وأشاد السويدي بالمبادرات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة ووقوفها إلى جانب الفقراء والمحتاجين من شعوب العالم أجمع.. معتبرا هذه المشاريع تجسديا لقيم التعاضد والتكافل الإنساني الذي تتميز به القيادة الرشيدة للدولة.

وقال إن مشروع هذا العام تميز باستيعاب الطلبة المسلمين في المجمعات السكنية، وذلك بالتعاون مع هيئة آل مكتوم الخيرية وكلية آل مكتوم للهندسة والتقنية في تنزانيا.

من ناحيتهم، أعرب المنتفعون من هذه المكرمة عن بالغ شكرهم وتقديرهم للمواقف الإنسانية النبيلة لقيادة دولة الإمارات، رافعين أكف الدعاء في هذه الأيام المباركات أن يديم نعمة الأمن والاستقرار والرخاء على قيادة وشعب الإمارات الصديق. (دودوما - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض