• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

« الشارقة للتمكين» تشارك في احتفالية «ديوان حاكم دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

شاركت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في الاحتفال الذي أقامه ديوان سمو حاكم دبي، والذي جاء بمناسبة اليوم الوطني ال 45 لدولة الإمارات، مشاركة لهذه الجهة احتفالياتها، وتفعيلاً للمشاركات المجتمعية.

وتضمن ركن المؤسسة منتجات أبدعت صنعها أنامل فتياتها فاقدات الأب المنتسبات إليها، وتمثل منتج «تمكين» في مشغولات أقمشة يدوية وإكسسوارات فاخرة استخدم في تصنيعها منتجات فاخرة زينت بالكريستال الراقي لتواكب مختلف الأذواق، وقد حرصت فتيات المؤسسة على طرح مجموعة متميزة تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني، وتعبيراً منهن عن فرحتهن ومشاركتهن الوجدانية في هذه الحدث الوطني الكبير، كما تم الاستعداد المبكر ليخرج المنتج بالشكل الراقي الذي يليق بالمناسبة.

وقالت منى بن هده السويدي، مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي: «تعد مشاركة مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، تعبيراً عن الفرحة بهذه المناسبة العزيزة على نفوس الجميع، واعتزازاً بما حققته دولة الاتحاد من نهضة ومنجزات، كما يأتي ترويجاً لأعمال إبداعية لفتيات المؤسسة حمل اسم منتج تمكين».

وتثمن المؤسسة الدعوة الكريمة من ديوان سمو الحاكم التي تعبر عن ترجمة واقعية وعملية لإيمانهم بمفهوم المسؤولية المجتمعية الذي يهدف إلى تعزيز التلاحم وحب الخير بين أفراد المجتمع، والقيام بالواجب تجاه الأيتام في المجتمع، حيث تسعى المؤسسة دائماً من خلال خططها وبرامجها التي تصب في مصلحة ورعاية الأيتام، إلى تقديم الدعم والرعاية الشاملة لأبنائها فاقدي الأب، مؤكدة الأهمية التي تمثلها هذه المشاركة في إرساء التعاون، ودعم رسالة المؤسسة الإنسانية الساعية لتمكين الأبناء فاقدي الأب، والنهوض بواقع كل منهم، وترسيخ العادات الإيجابية على صعيد التكافل المجتمعي، وإعداد الأيتام ليتفاعلوا مع المجتمع الذي يحيطهم بالرعاية والاهتمام، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على نشأتهم، ويُنمي فيهم روح العطاء والبذل لأنفسهم ومجتمعهم.

وتتيح المؤسسة لفتياتها المنتسبات والراغبات بالدخول في الورش الإنتاجية المهنية، الفرصة لاختبار تجارب جديدة، وغرس حب العمل في نفوسهن، واستغلال أوقات فراغهن واستثمار طاقاتهن، وإطلاق إبداعهن، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن، كما سعت إلى دعم اقتصاد أسرهن عن طريق توفير مصادر دخل جديدة بفتح المجال أمامهن لدخول عالم التجارة، وتوجيه ريع المنتوجات لمصلحتهن، وذلك ضمن برامج التمكين المهني الذي تقدمه المؤسسة في جانب من جوانب خدماتها المتنوعة الذي تسعى من خلالها لتمكين الابن الفاقد للأب في مختلف جوانب حياته.

وقد حاز الركن على إقبال الجمهور، وأبدوا إعجابهم بجمال التصاميم التي أبدعتها فتيات المؤسسة، معربين عن سعادتهم بالخدمات والبرامج التي تقدمها المؤسسة والرعاية الكريمة لأبناء المؤسسة.

وتحرص المؤسسة على تعزيز الشراكات المجتمعية من خلال التفاعل مع الجهات والمؤسسات في فعالياتها المقامة بمناسبة اليوم الوطني، كما تحرص على إتاحة الفرصة لمنتسبيها من الأبناء باختلاف أعمارهم على التعبير عن تفاعلهم وامتنانهم لهذا الوطن المعطاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا