• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أعلن تحمله المسؤولية ويرفض البحث عن أعذار «واهية»

سكولاري: الفضيحة «وصمة عار» ملتصقة باسمي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

«ربما هي الهزيمة الأثقل في التاريخ، لكن المطالب تقبل حقيقة أنني السبب الوحيد في حدوثها، وذلك لمدى الحياة»، هكذا لخص لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل ما حدث في بيلو هوريزونتي، عقب نهاية المباراة التي شهدت خسارة البرازيل بسباعية أمام ألمانيا أمس الأول في ليلة سوداء عاشها أنصار «السيليساو».

وسيطر البكاء والانهيار على المشهد، حيث ظهر أكثر من لاعب، وهو في حالة بكاء هستيري، وهو المشهد الذي لم تكن جماهير «السامبا» تمني النفس أن تراه، ولكن المدرب سكولاري نفض غبار الهزيمة عن نفسه سريعاً، وبدا أكثر أريحية وهو يتحدث عن أسباب ما حدث، وقال «إنها أسوأ لحظة في مسيرتي الكروية، وأسوأ يوم في حياتي الكروية، ولكن الحياة تستمر، وعلينا التعايش مع مثل هذه الأيام».

وأضاف «أنا المسؤول عن هذه النتيجة، يمكن أن نشترك جميعاً في لوم أنفسنا عن هذه النتيجة الكارثية، ولكني أنا الشخص الذي قررت التشكيلة والخطة والتكتيكات، لقد كانت الخيارات خياراتي الشخصية، لذلك سأتقبل أي قرار مهما كان، كما سأتقبل أي حكم من الإعلام أو الجماهير، وعلي التعايش مع ألم هذه الفضيحة التي ستكون بمثابة وصمة عار ملتصقة باسمي».

ولفت مدرب «السيليساو» أنه لن يبحث عن أعذار تبدو واهية ولن يتحدث عن أسباب أخرى وراء الهزيمة غير غياب التركيز وتعرض جميع اللاعبين لما أسماه «إغماء فنيا مفاجئا» لمدة 10 دقائق كان كفيلاً بتكبد 4 أهداف، مما صعب من إمكانية العودة للمباراة مهما بلغت قوة المنتخب، خاصة في ظل غياب أبرز العناصر عنه.

وقال «لن أبحث عن شماعة، فمن السهل القول إن غياب نيمار هو السبب، ولكن ذلك ليس صحيحاً، فالفريق بالكامل لم يكن موجوداً في أرض الملعب خلال الشوط الأول وارتكبوا أخطاء غير مفهومة أو مبررة».

وأضاف حاولنا أن نفعل ما في وسعنا، وقد بذلنا قصارى جهدنا، ولكننا واجهنا فريقاً ألمانياً كبيراً، لم نتمكن من رد الفعل بعد التراجع في النتيجة، كما أننا فقدنا تنظيمنا، وأصبنا بالذعر بعد الهدف الأول، ومن ثم سار كل شيء على نحو خاطئ بالنسبة لنا».

وأضاف «أعتقد أنه حتى الألمان أنفسهم ليس بإمكانهم أن يقولوا لكم كيف حدث ذلك، ولكن ما حصل كان بسبب مهاراتهم وعلينا أن نحترم ذلك، كما أن علينا تقبل الواقع».

ولفت مدرب البرازيل إلى أن المنتخب الألماني يضم عناصر خبرة وتشكيلته ثابتة منذ سنوات عدة، وتلعب معاً في بطولات مختلفة، ما يجعل منهم فريقاً متكاملاً ومتماسكاً مهما بلغت قوة منافسيه.

وعن الرسالة التي يوجهها للشعب البرازيلي الغاضب من المظهر المخزي للمنتخب والهزيمة التاريخية، قال «أقول للشعب البرازيلي، أرجو أن تعذرونا على هذا الأداء، أنا آسف على فشلنا في الوصول إلى النهائي، سوف نحاول الفوز في مباراة تحديد المركز الثالث، فلا يزال هناك شيء نلعب من أجله». (ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا