• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

المدنيون السوريون ضحايا قوات الأسد والمعارضة والتحالف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

جنيف (رويترز)

قال محققون تابعون للأمم المتحدة أمس إن قوات الحكومة السورية ألقت براميل متفجرة على حلب بصورة شبه يومية هذا العام على نحو يصل إلى حد جريمة حرب تستهدف المدنيين، كما أن القصف الذي تشنه المعارضة أسقط ضحايا بالجملة. في حين أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 2896 شخصا بغارات التحالف الدولي، على مناطق في سوريا منذ 23 سبتمبر 2014. وقال المحققون الدوليون أمس، إن قوات الجيش وفصائل المعارضة بما فيها تنظيم "داعش" فرضت حصارا في عدد من المناطق مما أحدث "أثرا مدمرا" وحرم السكان من الغذاء والدواء وتسبب في سوء تغذية وجوع، مؤكدين أن 40% من الأطفال في مخيم اليرموك يعانون من سوء التغذية. وقال باولو بينييرو رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة أمام مجلس حقوق الإنسان إن "حملة القصف والغارات الجوية التي تنفذها الحكومة يصاحبها حصار مناطق واعتقال واختفاء ذكور معظمهم في سن القتال، من المناطق المضطربة عند نقاط التفتيش التابعة لها". وقال الخبراء إن الطائرات الحكومية قصفت مناطق بحلب "ببراميل متفجرة وبصورة شبه يومية"، كما كثفت قصفها لبلدات ومدن في درعا وإدلب. ووضعوا خمس قوائم سرية ضمت أسماء المشتبه بارتكابهم جرائم حرب من كل الأطراف، وقالوا "يجري توثيق مسارات طائرات الهليكوبتر المسؤولة عن إلقاء البراميل المتفجرة، ولابد من مساءلة قادة القواعد والمطارات التي تم شحن طائرات الهليكوبتر فيها والتي أقلعت منها". وشجب السفير الأميركي كيث هاربر استخدام حكومة دمشق للبراميل المتفجرة وسجن "عشرات الآلاف من السوريين وتعذيبهم والعنف الجنسي وأحوال غير إنسانية وحرمانهم من المحاكمات العادلة". من جهته أكد سفير السعودية ومندوبها الدائم في الأمم المتحدة في جنيف فيصل بن حسن طراد أمس، أن الوضع في سوريا يمثل أكبر مأساة إنسانية يشهدها هذا القرن، "ويسجل التاريخ في صفحاته السوداء استمرار تخاذل المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته والتدخل لإنقاذ هذا الشعب المكلوم". واتهم طراد "النظام السوري بعسكرة الثورة وقمع المظاهرات السلمية بوحشية وممارسة سياسات الحصار والتجويع والقتل بهدف دفع الثورة السورية إلى حاضنة الجماعات الإرهابية وتبرير سلوكه الهمجي بوصفه حربا على الإرهاب". من جهته أفاد المرصد السوري بمقتل 2896 شخصا وإصابة المئات بغارات التحالف الدولي، على مناطق في الحسكة ودير الزور والرقة وحلب وإدلب. وأشار إلى أن من ضمن القتلى 162 مدنيا سوريا بينهم 51 طفلا دون سن 18، بضربات التحالف الصاروخية وغارات طائراته على . ولفت إلى مقتل 2628 من تنظيم "داعش" غالبيتهم من جنسيات غير سورية، في حما] وحلب وحمص والحسكة والرقة ودير الزور.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا