• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الزعيم» يقبض على «النواخذة» بـ «القلب الشجاع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

نجح العين في حصد ثلاث نقاط غالية، من معقل «النواخذة»؛ بهدف المدافع إسماعيل أحمد، في الثواني الأخيرة، من المباراة التي أُقيمت مساء أمس باستاد الفجيرة، ضمن «الجولة الـ 18»، ليواصل «الزعيم» صدارته لدوري الخليج العربي، بعد أن رفع رصيده إلى 46 نقطة، فيما تجمد رصيد دبا الفجيرة عند 21 نقطة في المركز الثامن.

واجه «البنفسج» صعوبة في «فك شفرة» دفاع دبا الفجيرة طوال المباراة، رغم سيطرته على أحداثها، وضياع العديد من الفرص، وتصدي العارضة لتسديدتي دوجلاس وباستوس، ولعب إسماعيل أحمد «القلب الشجاع» دور المنقذ، ليمنح العين فوزاً سعى له منذ بداية المباراة، فيما قدم «النواخذة» أداءً دفاعياً قوياً رغم الخسارة.

جاءت المباراة على «وتيرة» واحدة، ضغط هجومي مكثف من العين، ودفاع مستميت من دبا الفجيرة، ووضحت خطورة أسبريلا الذي أهدر فرصة مبكرة، وأخرى من دوجلاس بتسديدة قوية اصطدمت بعارضة مرمى حميد عبدالله، بعد تمريرة رائعة من محمد عبدالرحمن في الدقيقة الـ 17، وعاد حميد عبدالله لينقذ مرماه من تسديدة باستوس الذي رواغ أكثر من لاعب، ووقف الحظ بالمرصاد في وجه باستوس، عندما ارتطمت تسديدته القوية بالعارضة، وظلت النتيجة سلبية حتى نهاية الشوط الأول الذي جاءت أحداثه «بنفسجية» تماماً. وفي الشوط الثاني، واصل العين ضغطه، ومع ذلك كاد دبا الفجيرة أن يكون صاحب المبادرة التهديفية، من هجمة مرتدة قادها دياكيتي، ومنه إلى كابي، لولا فدائية المدافع محمد أحمد الذي أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة، ورد باستوس بتسديدة ترتطم في المدافع عبدالله ناصر، ويتألق حميد عبدالله في إنقاذ مرماه من رأسية دوجلاس، ووضح أن «الزعيم» لن يتنازل عن «الغنيمة الكاملة»، وبالفعل يتقمص إسماعيل أحمد دور «القلب الشجاع»، عندما انقض على الكرة وأسكنها داخل الشباك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا