• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

أكد أنه مهاجم يصنع الفارق

مانشيني: الفشل في ضم فان بيرسي ربما يكلفنا اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

لندن (د ب أ) - حدد الإيطالي روبرتو مانشيني، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، أمرا واحدا ربما يكلف فريقه لقب مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم، ألا وهو فشل النادي في ضم المهاجم الهولندي روبين فان بيرسي لصفوفه.

وكان فان بيرسي انضم لخصم سيتي العملاق مانشستر يونايتد قادماً من أرسنال الصيف الماضي، وسجل اللاعب 14 هدفا خلال 20 مباراة لعبها مع فريقه الجديد حتى الآن بهذا الموسم. وقال مانشيني خلال استعدادات سيتي لمواجهة ستوك سيتي أمس: “روبين فان بيرسي لاعب بالغ الأهمية بالنسبة لمانشستر يونايتد، لقد غير موقفهم، وهو ما يصنع الفارق بينهم وبيننا”.

ومع استمرار تألق فان بيرسي مع يونايتد، يحتل حامل اللقب سيتي حاليا المركز الثاني بترتيب الدوري الإنجليزي بفارق سبع نقاط خلف يونايتد. وأوضح مانشيني أن اللاعب الهولندي كان قريبا من الانضمام إليه في سيتي. وقال مانشيني: “كنا قريبين للغاية من ضمه قبل ثلاثة أو أربعة أشهر من انتقاله ليونايتد، أردنا ضم فان بيرسي لأننا كنا نعرف أنه سيكون لاعبا مهما”. وأضاف: “إنه يختلف تماما عن باقي مهاجمي الفريق، كنا نريده من أجل دوري الأبطال ومن أجل الدوري الإنجليزي أيضا”. وتابع المدرب الإيطالي: “كنا واثقين من أنه في طريقه للانضمام إلينا، ولكن هذا لم يحدث ولا يمكننا الآن القيام بأي شيء حيال ذلك”.

وأعرب مانشيني عن ثقته في أن مهاجمي سيتي الحاليين، سيرخيو أجويرو وكارلوس تيفيز وإدين دزيكو وماريو بالوتيللي، على قدر عالي من الكفاءة لمساعدة سيتي على الاحتفاظ بلقبه كبطل إنجلترا. وقال: “إنني سعيد للغاية، ففي العام الماضي كنا الفريق صاحب أعلى رصيد من الأهداف في الدوري الإنجليزي”. وأضاف: “ولكن عندما تكون لديك الفرصة لتدعيم فريقك بلاعب كبير آخر، فهذا الأمر مهم. فمع وجود فان بيرسي كان بإمكاننا أن نلعب بثلاثة مهاجمين في بعض المباريات”.

وكان فان بيرسي قد جلس على مقاعد الاحتياط لمصلحة الياباني شينجي كاجاوا أمام ويجان في بداية الأسبوع، وأنتظر يونايتد حتى الدقيقة الأخيرة ليؤكد فوزه بهدف رائع لفان بيرسي الذي دخل في الشوط الثاني كبديل لكاجاوا، وجاء من كرة صاروخية أطلقها من حدود المنطقة إلى سقف المرمى، منفردا في صدارة ترتيب الهدافين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا