• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجوارح يتخطى الملك.. والفرسان يتفوق على السماوي

الشباب والأهلي إلى نهائي كأس نائب رئيس الدولة للسلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

علي معالي (دبي)

تأهل فريقا الشباب والأهلي إلى نهائي كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للسلة بعد تخطي الشباب الشارقة، وفاز الأهلي على منافسه بني ياس في مباراتي أمس الأول، وتفوق الجوارح على الملك في صالة الأهلي بنتيجة 94 مقابل 89 بنتيجة أرباع 28/‏‏‏ 27، 26/‏‏‏ 20، 19/‏‏‏ 20، 21/‏‏‏ 22، في مباراة جاءت قوية للغاية أدارها طاقم تحكيم دولي مكون من محيي الدين خطاب وسالم الزعابي وعامر سيجري، وراقبها داوود التميمي.

ونجح المصري أحمد عمر مدرب الشباب في السير قدماً للحفاظ على لقبه من خلال الاستفادة من جهود عدد من لاعبيه الكبار رغم الغيابات، واستطاع المحترف الأميركي تايلور أن يقود الجوارح لانتصار مهم عندما سجل 38 نقطة وقام بعمل 26 متابعة ناجحة، وسجل حسين علي 11 نقطة و6 متابعات، وجاسم عبدالرضا 10 نقاط و5 مساعدات، وحمد عيد 16 سجل نقطة.

وفي المقابل، ظهر أكثر من لاعب بمستوى جيد في الشارقة وهم: حميد هاشل وعمر خالد وجاسم محمد والمحترف الأميركي ديفين، ولعب الجوارح المباراة في غياب 3 من لاعبيه الكبار وهم علي عباس وراشد ناصر للإيقاف وعبدالله خميس للإصابة، وأصيب جاسم عبدالرضا بشد في العضلة الخلفية، لذلك لم يكمل المباراة، وأصيب المحترف تايلور بجرح في يده، وسيخضع للعلاج للحاق بالمباراة المقبلة مع الأهلي غدا في نهائي البطولة وسيعود كذلك الثنائي راشد وعلي عباس لقائمة الفريق في المواجهة النهائية المقبلة.

وفي مباراة ثانية، استطاع فرسان الأهلي إيقاف حُلم بني ياس بالفوز عليهم في صالة النصر بنتيجة 69 مقابل 53 في مباراة ظهر فيها الفارق الكبير في الخبرات بين لاعبي الفريقين، حيث لعب الأهلي في غياب المحترف سام يونج الموقوف بقرار من اتحاد السلة بسبب سوء السلوك في مباراة الفريق أمام الشباب بمباراة في المجموعات، ومع ذلك نجح الفرسان بمجموعة اللاعبين المواطنين في التأهل مجدداً للمنافسة على اللقب.

وفي مباراة ثالثة لتحديد المراكز، فاز فرق الشعب على الوصل بفارق 3 نقاط (83 مقابل 80) في المباراة التي جرت بينهما على صالة الشارقة، ليحقق الكوماندوز مفاجأة من العيار الثقيل بالتفوق على الفهود والسعي نحو احتلال مركز متقدم في البطولة، وجاءت أرباع المباراة بنتيجة 18/‏‏‏ 24، 20/‏‏‏ 22، 20/‏‏‏ 14، 25/‏‏‏ 20، وأدارها الدولي حسن حاجي والدولي هيثم قوجه وزيد ضياء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا