• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يدعم الإجازة الصيفية بالأنشطة الترفيهية المفيدة

«السمالية الصيفي» ملتقيات طلابية تحت مظلة التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أشرف جمعة (أبوظبي)

لم يكن يتصور حمد النعيمي أن الإجازة الصيفية ستغير إيقاع حياته، خصوصاً وأنه منذ انطلاق ملتقى السمالية الصيفي، وهو يعيش حالة خاصة مع مفردات الموروث الشعبي للدولة بالإضافة إلى حجم الأنشطة الرياضية التي جعلته ينافس زملاءه من أجل إبراز مهاراته الفردية. ويلفت النعيمي إلى أنه مستمتع جداً بملتقى السمالية وبالملتقيات الأخرى التي يمارسها الجميع تحت مظلة التراث.

ويواصل نادي تراث الإمارات فعاليات البرنامج الرمضاني التابع لملتقى السمالية الصيفي، الذي يقام تحت شعار «شكراً خليفة رمز هويتنا الوطنية»، حيث شهد حصن الشباب في أبوظبي، الذي يحتضن فعاليات البرنامج، أنشطة وبرامج رياضية وترفيهية، شملت مسابقات للغوص التراثي، والغطس، والسباحة الحرة، إضافة إلى مهرجان الملعب الصابوني، إذ تستمر هذه الفعاليات التي يشرف عليها مركز أبوظبي بالتعاون مع شعبة السباحة ومركز الوثبة التابعة جميعها لإدارة الأنشطة في النادي حتى السادس عشر من الشهر الجاري.

وحقق فريق السباحة الفوز في مختلف المسابقات الرياضية التي شهدها البرنامج، إذ فاز ببطولة الغوص التراثي التي تم تنظيمها بمشاركة فرق كل من مركز أبوظبي ومركز الوثبة وشعبة السباحة، حيث أحرز لاعبا الفريق خليفة العامري، وفيصل أحمد طالب، المركزين الأول والثاني على التوالي، فيما حصل العامري أيضاً على المركز الأول في كل من مسابقتي الغطس، والسباحة الحرة 50 متراً، ويشهد هذا الأسبوع عدداً من الأنشطة الرياضية والترفيهية.

وتشمل فعاليات الملتقى خلال الشهر الفضيل أنشطة تجمع ما بين التراث والثقافة والترفيه للخروج بالمشاركين إلى فضاءات رحبة لتأكيد شخصياتهم وتعزيز طموحاتهم وتوقعاتهم من الملتقى، حيث يشهد حصن الشباب ليلياً أنشطة ومهرجانات وبطولات تشمل السباحة والغطس الحر وكرة الماء وكرة القدم والملعب الصابوني، إضافة إلى قيام المشاركين بزيارات لمعالم دينية وتراثية، كما تلتزم إدارة الأنشطة كل خميس من أيام المهرجان بتنظيم إفطار جماعي لمختلف الطلبة المشاركين، يسهم فيه الجميع بالأكلات الشعبية، بهدف تعريف الطلبة على هذه المأكولات التي تعد من مكونات التراث المحلي، إلى جانب تعريفهم بأضرار الوجبات السريعة.

إلى ذلك، يقول مدير مركز أبوظبي التابع لنادي تراث الإمارات أحمد مرشد «يحرص النادي من خلال برامجه المتنوعة، على تنظيم الملتقيات الطلابية السنوية في فترة الإجازات الدراسية، حيث يعتبرها من الأنشطة الرئيسة التي تدعم دوره في الإسهام في تربية النشء تربية سليمة، وتعليمهم مفردات ومضامين تراثهم العريق وربطهم به، من خلال إدارة الأنشطة التي جعلت ملتقى السمالية التراثي الصيفي، الذي يعد من أقدم الملتقيات وأهمها على مستوى المنطقة»، مشيرا إلى أنه بات حدثاً وطنياً تراثياً يتوجه إلى مئات الشباب والفتيات من أبناء الوطن، بهدف إعداد وتأهيل كوادر مرتبطة بالتراث بصورة عملية وبكل ما يتصل بعادات وتقاليد الآباء والأجداد.

ويعزز النادي ثقة كبيرة في نفوس أولياء أمور الطلبة الذين باتوا يرون في النادي بيئة آمنة سليمة ترعى النشء بكل عناية والالتزام بمضامين التربية الوطنية، إذ أعرب عدد ممن حضروا الأنشطة عن ثقتهم الكبيرة بالنادي، وتقديرهم لدوره في الحفاظ على أبنائهم، وتثقيفهم ورعاية قدراتهم وتنميتها، وتوجيههم الوجهة السليمة، ودعم آمالهم بجيل المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا