• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«اقتصادية دبي» تنظم حملات رقابة على قطاع الأغذية والمشروبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

بدأت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، سلسلة من حملاتها المتخصصة في الرقابة التجارية والتوعية على قطاع الأغذية والمشروبات، وذلك مع بداية الشهر الفضيل. وبحسب بيان صحفي أمس، انطلقت هذه الحملة الشاملة على مختلف المطاعم والمطابخ الشعبية المنتشرة في إمارة دبي، نظراً للإقبال الشديد عليها خلال شهر رمضان المبارك الذي يشهد تزايداً في معدلات الشراء والبيع.

وشملت الحملات الرقابية على الترخيص ومدى الالتزام بقوانين واشتراطات اقتصادية دبي، والتأكد من ثبات الأسعار المعروضة، فضلاً عن توزيع ما لا يقل عن 2 مليون قطعة من أغلفة الأطعمة والمشروبات على أكثر من 78 مطعماً ومطبخاً شعبياً، وتحمل هذه المنتجات شعارات قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك بهدف رفع مستوى الوعي لدى المستهلك والجمهور. ويسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، إلى تسليط الضوء على القطاعات المتخصصة، والتي تستحوذ على اهتمام شريحة واسعة من المستهلكين، لتواكب بذلك مبدأ الشفافية في التعامل وحماية المستهلكين من حيث عدم استغلال زيادة الإقبال في صالح رفع الأسعار، وتعزيز دوره المتعلق بالرقابة على الشركات والمؤسسات التجارية تماشياً مع المكانة والسمعة التجارية والعالمية التي تتمتع بها إمارة دبي. وقال وليد عبدالملك، مدير إدارة الرقابة التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: «يهدف قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى تنظيم مجموعة من الحملات العشوائية والمتخصصة الهادفة إلى التأكد من التزام التجار بمعايير واشتراطات الدائرة، وكذلك تعزيز العلاقة بين المستهلك والتاجر، وإضفاء الشفافية في تعاملات البيع من خلال توزيع أغلفة الأطعمة والمشروبات، التي تحمل شعار وأرقام التواصل الخاصة بحماية المستهلك». وأضاف عبد الملك: «تشهد الفترات الموسمية نمواً في العمليات الشرائية والبيع، وهو ما يعني زيادة في الشكاوى المتعلقة بعمليات اللبس والغش التجاري وارتفاع الأسعار والمصائد التي يقع فيها المستهلك، لذا نؤكد لجميع المستهلكين تواجدنا بكثافة في شهر رمضان المبارك ومختلف الأشهر، وحرصنا على تطبيق مبدأ الحيادية وسهولة ممارسة الأعمال وفق بيئة تجارية بإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام». بدوره، قال أحمد العوضي، مدير أول قسم الرقابة الميدانية في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: «تهدف مبادرات قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى رفع مستوى الشفافية والمصداقية في التعامل بين المستهلك والتاجر في إمارة دبي خصوصاً في الشهر الكريم، وقد أظهر العاملون في قطاع الأغذية من أصحاب المحلات والتجار حسن التجاوب ورغبتهم تقليل عدد الشكاوي من خلال الالتزام بعدم رفع الأسعار واتباع أفضل الممارسات الحيادية». (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا