• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

بتوجيهات رئيس الدولة

الإمارات تحتفي بالذكرى الثانية لـ «يوم الشهيد» غداً تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحياته الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

العين (وام)

تحتفل الدولة اليوم بالذكرى الثانية لـ «يوم الشهيد» الذي يصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام، وذلك بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ليكون تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن، وأبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.

وأمر سموه بمنح شهداء الوطن الأبرار «وسام الشهيد» تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحياتهم وعطائهم في سبيل أداء الواجب الوطني، كما وجّه سموه باعتبار هذه المناسبة الوطنية إجازة رسمية على مستوى الدولة، وأن الاستقرار والتنمية اللذين تنعم بهما دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، ما كانا ليتحققا لولا مشيئة الله سبحانه وتعالى، ثم الجهود المخلصة التي تقدمها القيادة الرشيدة لهذا الوطن العزيز، ليكون واحة أمن وأمان، وتضحيات أبنائه البررة منذ سقوط أول قطرة دم شهيد دافع وببسالة عن تراب وطنه حتى نال شرف الشهادة في 30 نوفمبر 1971م، لإدراكهم أن الواجبات الملقاة على عاتقهم كبيرة تجاه وطنهم وأبنائه.

لقد شاركت دولة الإمارات في الكثير من المهام ذات الطابع الإنساني والعسكري، وقدمت خلال هذه المشاركات شهداء من أبنائها المخلصين، لتثبت أنها لم ولن تبخل أبداً في تقديم التضحيات في سبيل المحافظة على مبادئها والقيم العربية الأصيلة التي قامت عليها منذ نشأتها في أن تكون ناصراً ومعيناً لأبناء أمتها وللإنسانية جمعاء، وأنها تسعى دائماً إلى المشاركة في تحقيق الأمن والاستقرار، وتقديم العون والمساعدات والإغاثة الإنسانية للبشر في مناطق الصراعات من دون تفرقة بين لون أو دين أو عرق.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن الأمم إنما تكبر ببطولات أبنائها، وتخلد في التاريخ بتضحياتهم، فبتضحيات شهدائها تبني القوة والمجد والفخر للأجيال الحاضرة والقادمة، فتمتلئ أنفسهم عزة وكبرياء وكرامة بين الأمم، فيباهون بهم الآخرين، ويسجلون في صفحات من نور أعمالهم البطولية ومبادراتهم القتالية في ساحات الوغى.

وقد سطر أبناء الإمارات بدمائهم الزكية، صفحات تضحية وفداء في سبيل رفعة الوطن وكرامة الأمة، والدفاع عن الحق والشرعية على امتداد مسيرتها الزاهرة، وقدموا أغلى ما يملكون لوطنهم ولقادتهم بعزيمة لا تقهر وإرادة صلبة، مستمدين ذلك من تضحيات الآباء والأجداد الذين غرسوا فيهم حب الوطن . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا