• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

اليونان تقترب من اتفاق مع «الأوروبيين».. وغضب برلماني من التنازلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

بروكسل (أ ف ب)

تسعى اليونان مع دائنيها للتوصل لاتفاق قبل أسبوع من استحقاق تسديد دين لصندوق النقد الدولي أو العجز عن ذلك واحتمال خروج أثينا من منطقة اليورو.

وبعد قمة استثنائية الاثنين في بروكسل طلب قادة دول منطقة اليورو الـ 19 من وزراء المال إجراء محادثات جديدة اليوم لوضع التفاصيل قبل الاجتماع المقرر للدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي غداً.

وأعرب المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية عن تفاؤله أمس، معرباً عن اقتناعه بأن اليونان ستتوصل إلى اتفاق مع دائنيها. وصرح بيار موسكوفيسكي لإذاعة فرنسية «إنني مقتنع أننا سنتوصل إلى اتفاق». لكنه حذر من أنه «لا يزال هناك المزيد من العمل» حول ضريبة القيمة المضافة، وإصلاح نظام التقاعد، وهما نقطتان شائكتان لحكومة اليونان اليسارية.وحذرت الحكومة اليونانية من أن أي اتفاق يجب أن يحظى بتأييد الغالبية في البرلمان. وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية جابرييل ساكيلارديس، «في حال لم ينل الاتفاق تأييد نواب الغالبية في الحكومة، فلن تتمكن من الاستمرار»، داعيا البرلمانيين إلى «أن يكون كل واحد منهم على قدر المسؤولية».

وأوضح المتحدث «علينا التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الأسبوع، وأصبحنا قريبين جداً من هذا الاستحقاق فالساعات الـ 48 المقبلة ستكون حاسمة».

وأثارت التنازلات التي قدمتها أثينا في محادثات الديون ردود فعل غاضبة داخل البرلمان اليوناني أمس، وحذر نائب رئيس البرلمان من صعوبة الموافقة على المقترحات المقدمة، مما يلقى بظلال قاتمة على أجواء التفاؤل باحتمال التوصل سريعاً لاتفاق ينتشل اليونان من أزمتها.

ودفعت المخاوف على المصارف اليونانية مع استمرار سحب الودائع منها في الأسابيع الماضية، بالبنك المركزي الأوروبي أمس، إلى ضخ مزيد من السيولة لتعويض الأموال المسحوبة.

وقالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، إنه في حين أن الخطة الأخيرة لليونان «نقطة جيدة لإطلاق مباحثات إضافية» من الواضح أن «تحركاً مكثفاً بات ضرورياً الآن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا