• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إثر مشاجرة في نادٍ ليلي

بدء محاكمة 3 خليجيين متهمين بجريمة قتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، النظر في قضية اتهام ثلاثة خليجيين، طالب ومتعطلين عن العمل، بقتل آخر من موطنهم بعد أن تشاجروا مع بعضهم في أحد النوادي الليلية.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب ما أوردتها تحقيقات النيابة العامة، إلى 23 فبراير الماضي، عندما أقدم المتهمون مع سبق الإصرار والترصد على قتل المجني عليه (ا.م.ع) وذلك بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا العدة لذلك سلاحاً أبيض (سكين) وتربصوا به أمام مخرج بوابة أحد الفنادق.

وبينت أنه ما أن خرج المجني عليه من البوابة، حتى انقضوا عليه مستغلين حالة كونه تحت تأثير المشروبات الكحولية التي كان من شأنها التأثير على قوة شعوره واتزانه وردود أفعاله، واعتدوا عليه بالضرب بالأيدي وكذلك وجهوا له طعنات عدة بواسطة السكين التي كانت بحوزتهم على أنحاء متفرقة من جسده، إلى أن خارت قواه وفارق الحياة، مشيرة إلى أنهم اعتدوا خلال ذلك على نادل آسيوي بأن طعنوه في ساقه.

بدوره، قال ملازم في شرطة دبي، في إفادته بتحقيقات النيابة العامة، إنه في يوم الواقعة، تلقى بلاغاً عن وجود حادثة طعن أمام أحد الفنادق، مشيراً إلى أنه وبانتقاله إلى المكان تبين وقوع وفاة وإصابة آخر بعد الاعتداء عليهم من قبل ثلاثة أشخاص خليجيين.

وبين أنه وبجمع الاستدلالات وبالحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة في المكان والعائدة للفندق، ظهر المتهمون الثلاثة، فتمت مواصلة البحث والتحري للاستدلال عليهم، فتم التوصل اليهم، إذ وردت معلومات أن المتهمين الأول والثاني موجودان في منطقة الورقاء ومختبئان في فيلا تحت الإنشاء عائدة إلى شقيق المتهم الثاني، فتم إلقاء القبض عليهما.

وتابع أنه بعد ذلك تم جمع المعلومات عن المتهم الثالث في القضية، إذ تبين أنه موجود في منزله في منطقة ند الحمر، فتم الانتقال إلى هناك وألقي القبض عليه، حيث كان مختبئاً في دولاب ملابس بمنزل عائلته.

فيما قال رائد بإفادته بتحقيقات النيابة، إنه وبالاستفسار من المتهمين عن الحادثة، أفادوا أنه في يوم الواقعة توجهوا إلى الفندق، وعند وصولهم شاهدوا مشاجرة بين عدد من الشبان، فحاولوا التدخل فيها لفضها إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك، فغادروا المكان، مشيراً إلى أن تسجيلات كاميرات المراقبة أظهرت المتهمين أثناء اعتدائهم على الضحية والمجني عليه الآخر. بدوره، قال نادل إنه نشب خلاف بين المتهمين والضحية في النادي الليلي، حيث تدخل حراس الأمن وفضوا المشاجرة وتم إخراج المتهمين إلى خارج الملهى، مبيناً أنه بعد ذلك سمع أن المتهمين اعتدوا على أحد الأشخاص، حيث تشاجروا معه وتسببوا في قتله. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض