• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«الرجل الخاص».. أسوأ بداية موسم لـ «الشياطين الحمر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

يبدو أن الأمور لم تعد تسير بشكل جيد مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، بل تسير من سيء إلى أسوأ.. فرغم أن المباراة أقيمت في ملعب «أولد ترافورد» معقل «الشياطين الحمر»، ورغم أن الفريق المنافس يحتل المركز 17 في ترتيب الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، فإن اليونايتد لم ينجح في تحقيق الفوز على فريق ويستهام وانتهت المباراة بالتعادل 1/1 في الأسبوع 13 للمسابقة.

وذكر موقع «فرانس تي في سبورت» أن اليونايتد، في ظل قيادة مورينيو، حقق أسوأ بداية موسم له في الدوري الإنجليزي منذ موسم 1990 /1991، وهي أيضاً رابع مباراة يخسرها على أرضه وهو ما لم يحدث منذ عام 1990.

وأضاف الموقع: «بعد أن كانت الآمال كلها معلقة على هذا المدرب البرتغالي الملقب بـ«الرجل الخاص» لانتشال الفريق من عثرته وإصلاح ما قد يكون أفسده سابقوه لويس فان جال وديفيد مويز، إذا بمورينيو يفعل ما هو أسوأ منهما منذ وصوله إلى اليونايتد في الصيف الماضي حيث لم يحصل إلا على 20 نقطة فقط في 13 مباراة وهو عدد قليل من النقاط لم يسجله مانشستر يونايتد منذ موسم 1990/ 1991».

ويبدو أن المصائب لا تأتي فرادى على رأس مورينيو إذ قام الحكم الإنجليزي جوناثان موس بطرده أثناء سير المباراة لاحتجاجه عليه بطريقة اعتبرها الحكم غير لائقة، احتجاجاً على إنذار كان قد وجهه الحكم إلى اللاعب بول بوجبا لادعائه التمثيل. وكان احتجاج مورينيو في صورة ركل زجاجات مياه كانت موجودة بالقرب من خط التماس، وهي ليست حالة الطرد الأولى التي يوجهها هذا الحكم إلى مورينيو في مباريات الدوري الإنجليزي، وهي أيضاً المرة الثانية التي يطرد فيها مورينيو هذا الموسم. وبمناسبة هذه الواقعة، يذكر أن الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال سبق له القيام بنفس سلوك مورينيو وحصل على نفس هذه العقوبة في مباراة ضد مانشستر يونايتد بنفس ملعب «أولد ترافورد» منذ سبع سنوات وتحديداً في عام 2009.

وذكر موقع «فرانس تي في سبورت» تحت عنوان «مورينيو يفقد أعصابه.. وفريقه لا يفوز» تقول إنه عندما يطرد هذا المدرب البرتغالي لا يفوز فريقه، حيث سبق طرده في مباراة ضد فريق بيرنلي في الدوري، وكانت النتيجة التعادل من دون أهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا