• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

هزيمة «السيدة العجوز» تعيد الحياة للدوري الإيطالي

صحافة إيطاليا: «يوفي المغرور» يسقط بالثلاثة ويخسر 5 لاعبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

نجح فريق جنوى في إعادة الحياة للدوري الإيطالي بعد تفوقه بثلاثية مقابل هدف على المتصدر يوفنتوس في المرحلة ال 14، وبعد أن كان لقب الدوري يسير في الطريق المحتوم صوب مدينة تورينو إلى خزائن فريق «السيدة العجوز» في مشهد مكرر خلال السنوات الماضية، تقلص فارق النقاط بين اليوفي وأقرب الملاحقين له على القمة فريق روما إلى 4 نقاط، وهو نفس الفارق مع الميلان صاحب المرتبة الثالثة، ويقف على مقربة من ثلاثي القمة كل من لاتسيو وأتلانتا ولكل منهما 28 نقطة.

الصحافة الإيطالية بدورها وصفت اليوفي بالفريق المغرور، مشيرة إلى أنه دفع ثمناً باهظاً لحالة التراخي التي ظهر بها أمام جنوى، فخسر بثلاثية وتكبد خسائر أخرى أكثر فداحة تتمثل في ارتفاع عدد المصابين في صفوفه، وأشارت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» إلى أن اليوفي عوقب بشدة على يد سيميوني الابن والذي نجح في تسجيل ثنائية خاطفة مهد بها لفوز فريقه في واحدة من أكبر مفاجآت الدوري حتى الآن.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أن ثلاثي «بي بي سي» الذي كان يحمي ظهر اليوفي خرج ولم يعد سواء بسبب الإصابات أو تراجع المستويات، أو غيرها من الأسباب، والثلاثي هو بارزالي وبونوتشي وكيليني الذين يشكلون واحداً من أقوى خطوط الدفاع في أندية أوروبا في حال كانوا جميعاً في أفضل مستوياتهم، وحرصت الصحيفة على إبراز تصريح ماسيلمليانو أليجري، الذي قال إن الجميع شركاء في تحمل المسؤولية، والجميع يستحقون التعرض لأقصى درجات اللوم.

أما كورييري ديللو سبورت فعنونت: «جنوى يصدم أليجري ويسقط فريقه بالثلاثة»، وتابعت الصحيفة: «اليوفي المغرور دفع ثمناً باهظاً للأداء المتراجع أمام جنوى، وأصبحت قائمة إصاباته تضم ديبالا، وبرزالي، وكيليني، وألفيش، وكذلك بونوتشي، وهي الخسارة الأكبر للفريق خاصة أنه سوف يواجه أتلانتا المباراة القادمة».

ووصف كورييري ديللو سبورت فريق أتلانتا بـ«سوبر أتلانتا» فهو يحتل المركز الخامس برصيد 28 نقطة، أي بفارق 5 نقاط فقط عن اليوفي صاحب الصدارة، كما أنه نجح في تحقيق الفوز في آخر 6 مباريات على التوالي، وهو ما لم يفعله أي فريق آخر بما في ذلك ثلاثي القمة.

أما صحيفة «توتو سبورت» المقربة من اليوفي، والتي يمكن القول إنها الناطقة باسم النادي، فقد أشارت هي الأخرى إلى أن اليوفي سقط في فخ الغرور، فيما تألق جنوى وحقق فوزاً مستحقاً، وركزت الصحيفة على الإصابات التي أصبحت تحاصر اليوفي في مرحلة حرجة من الموسم، مشيرة إلى أن إصابة بونوتشي على وجه التحديد هي الخبر الأكثر حزناً في المباراة، فيما طمأن داني ألفيش الجماهير بأن إصابته ليست خطيرة، ولكن لم يتم الإعلان بصورة قاطعة عن فترة غيابه عن الملاعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا