• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تقديراً لتميزهم العلمي

حمدان بن زايد يقدم 20 منحة دراسية لأوائل الثاني عشر للالتحاق بجامعة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، 20 منحة دراسية للطلبة المتفوقين من أوائل الصف الثاني عشر خلال العام الدراسي 2013- 2014، وذلك للدراسة في فرعي الجامعة بأبوظبي والعين، وتستمر المنحة مدة لا تزيد على أربع سنوات للطالب الواحد أو حتى موعد التخرج، أيهما يحدث أولاً، وتتضمن المنحة الرسوم الدراسية ورسوم متطلبات اللغة الإنجليزية ورسوم الجامعة، وبدأت الجامعة أمس تنفيذ الإجراءات الخاصة بالمنحة والتواصل مع الجهات المعنية والطلبة الذين تنطبق عليهم الشروط.

وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، على أهمية هذه المنحة التي يقدمها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس مجلس أمناء الجامعة سنوياً منذ عام 2009 للطلاب والطالبات المتفوقين، وذلك تقديراً من سموه لتميزهم الأكاديمي والعلمي ولتشجيعهم على المزيد من التفوق واستكمال دراستهم الجامعية في إحدى أرقى الجامعات الوطنية بالدولة، وهي جامعة أبوظبي بفرعيها في أبوظبي والعين، موضحاً أن التحاق هؤلاء الطلبة المتفوقين للدراسة بالجامعة إنما يتوافق مع حرصها على استقطاب الطلبة المتميزين من مختلف أنحاء الدولة للدراسة في برامج البكالوريوس والماجستير التي تقدمها، وذلك حرصاً منها على الارتقاء بمخرجاتها التعليمية والتي تستهدف من خلالها رفد سوق العمل بكوادر وطنية متخصصة تساهم في عملية التنمية الوطنية وتلبي متطلبات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030.

وثمن ابن حرمل دور منحة “سمو الشيخ حمدان بن زايد” في تشجيع الطلبة على بذل الجهد في الاستذكار والتحصيل الدراسي وتعزيز مناخ التنافس الشريف بين طلبة الثاني عشر في القسمين العلمي والأدبي، بحيث يتنافسون ليتمكن كل منهم من نيل هذه المنحة التي تفتح أمامهم آفاق المستقبل، وتتيح لهم اختيار أحد التخصصات العلمية المرموقة التي تطرحها الجامعة وتشمل مختلف المجالات التنموية في العلوم الهندسية والإدارة والبيئة وتقنية المعلومات والحاسب الآلي واللغات وغيرها من البرامج التي تتوافق في معاييرها مع أرقى مؤسسات التعليم العالي في العالم، كما تدرس الجامعة طرح تخصصات جديدة في القانون والصيدلة وعدد من البرامج الأكاديمية باللغة العربية، وذلك فور حصول تلك البرامج على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالدولة.

ومن جانبه حث الدكتور نبيل إبراهيم، مدير جامعة أبوظبي الطلاب، والطالبات المتفوقين والحاصلين على منحة “سمو الشيخ حمدان بن زايد” المحافظة على تفوقهم من خلال تنظيم أوقات الدراسة ومتابعة الحصول على معدلات المطلوبة طوال الأربع أعوام لاستمرار المنحة بعد السنة الأولى، حيث يجب أن يلتزم الطالب بالحصول على معدل تراكمي CGPA لا يقل عن 3.70 خلال الفصل الدراسي وذلك بعدما يكون الطالب قد أتم مواد معهد اللغة الإنجليزية، وأن يكون الطالب مسجلاً في ما لا يقل عن 12 ساعة معتمدة في الفصل الدراسي الواحد.

ولفت الدكتور إبراهيم إلى تزامن حصول الطلبة المتفوقين على هذه المنحة المتميزة مع تدشين جامعة أبوظبي لخطتها الاستراتيجية الخمسية الجديدة للعام 2014- 2019 والتي تتضمن عدداً من المبادرات الأكاديمية في مجال التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، في مقدمتها جعل الطالب محور العملية التعليمية بما يساهم في تعزيز نموه الفكري والمهني، وتحقيق التميز الأكاديمي على مختلف المستويات من خلال الاستمرار في استقطاب الطلاب والطالبات المتميزين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية من أرقى مؤسسات التعليم العالي من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى تدشين عدد من مراكز التميز البحثية بالتعاون مع قطاعات الأعمال والصناعة لتلبية احتياجات المجتمع من البحث العلمي المتخصص، فضلاً عن سعي الجامعة للوصول إلى مرتبة أعلى ضمن قائمة أفضل 650 جامعة في العالم وفقاً لتصنيف كويكاريلي سيموند(QS) العالمي للجامعات، والعمل على تطوير فرع الجامعة في العين وتدشين فرع ثالث للجامعة في دبي. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض