• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

سلطان الجابر:

«أدنــوك» تضاعف طاقتها الإنتاجية من البتروكيماويات ثلاث مرات بحلول 2025

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

تخطط «أدنوك» لمضاعفة طاقتها الإنتاجية من البتروكيماويات بنحو ثلاثة أضعاف من 4,5 مليون طن سنوياً إلى 11,4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025، بحسب معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، والذي أكد خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها ضمن الدورة السنوية الحادية عشرة لمؤتمر الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا» بدبي، أن صناعة البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي تشهد نمواً كبيراً بمعدل يبلغ نحو 10% سنوياً منذ عام 2000، وأن الحاجة مستمرة لتسريع وتيرة هذا النمو وزيادة الطاقة الإنتاجية من أجل مواكبة الطلب المتنامي، ومنوهاً أن الطلب العالمي على البولي إيثلين سيتخطى حجم الإمدادات بحلول عام 2022، وهو ما يفسح المجال أمام فرص نمو جديدة.

واستهل معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، كلمته خلال المؤتمر بالتأكيد أن «أدنوك» ماضية في جهودها لتنفيذ توجيهات ورؤية القيادة الهادفة إلى تعزيز القيمة في قطاع النفط والغاز بما في ذلك التكرير والمنتجات البتروكيماوية، مشيراً إلى أهمية إيجاد نماذج جديدة للشراكات الاستراتيجية بين منتجي البتروكيماويات في الخليج العربي والاستفادة من إمكانية الوصول إلى الأسواق العالمية بما يعزز النمو الاقتصادي للقطاع ويضمن قدرته التنافسية.

ودعا معاليه، خلال كلمته، منتجي البتروكيماويات في مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى ترسيخ مفهوم الابتكار بما يتيح الاستفادة الأمثل من الفرص التي يوفرها الطلب المتنامي على البتروكيماويات، وخاصة في الأسواق الآسيوية.

وقال إن «التركيز على تكامل الأدوار وتوثيق أوجه التعاون بيننا كمنتجين، وتطوير سياسات التبادل التجاري والاستفادة من إمكانية الوصول إلى أسواق جديدة، جميعها عوامل تسهم في تعزيز النمو الاقتصادي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وزيادة قدرته على المنافسة عالمياً».

وأضاف أن التعاون والعمل المشترك، والاستفادة من تضافر جهودنا، وتنسيق مصالحنا، وقيامنا باستثمارات مشتركة، ستسهم في تعزيز حضورنا الدولي ورفع قدراتنا التنافسية بما يؤدي إلى زيادة حصتنا في الأسواق». وأكد الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، على ضرورة تعزيز الشراكات الاستراتيجية بين منتجي البتروكيماويات في مجلس التعاون لدول الخليج العربية كونها خطوة أساسية لتحقيق النمو المنشود في ظل زيادة تنافسية الاقتصاد العالمي، موضحاً أن الزيادة الكبيرة في الطلب على البتروكيماويات تتطلب صياغة نماذج لشراكات استراتيجية جديدة والارتقاء بالكفاءة التشغيلية لكافة خطوات ومراحل العمل بغرض زيادة الطاقة الإنتاجية من أجل اغتنام هذه الفرص على النحو الأمثل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا