• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

مفتي القدس: زيارة العرب والمسلمين للأقصى واجبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

(د ب أ)

 

طالب الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية الأمتين العربية والإسلامية بالمساهمة في حماية المسجد الأقصى، واعتبر أن زيارته أصبحت بدرجة الوجوب من أجل إثبات حق العرب والمسلمين في المدينة المقدسة.

وأكد حسين، اليوم الاثنين، أن «حالة المسجد الأقصى والمدينة المقدسة بشكل عام، صعبة للغاية، في ظروف الاحتلال الغاشم الذي يحاول طمس معالم التاريخ والحضارة وتغيير الحقائق، خاصة في المسجد الأقصى المبارك».

وحث العرب على نصرة الأقصى، وشدد: «لا يكفى وقوف الفلسطينيين وحدهم في الميدان مدافعين عن القدس والأقصى، لأن المعركة شرسة وأكبر من طاقات الشعب الفلسطيني الأعزل الذي لا يملك إلا دمه للدفاع عن المقدسات العربية والإسلامية».

ودعا «كل أبناء أمتنا العربية والإسلامية إلى أن يكون لهم مساهمات في حماية هذا المسجد، ولو على الأقل من خلال زيارة المدينة المقدسة».

وأضاف: «هذه دعوة مفتوحة لكل أبناء شعبنا العربي والإسلامي، ونقول لهم: عليكم أن تزوروا القدس لأن زيارتكم للقدس تثبت حق العرب وحق المسلمين في المدينة المقدسة، وتقول للعالم أجمع أننا نزور القدس لأنها مدينة عربية إسلامية، ولنا حق تاريخي وديني في هذه المدينة، ونأتي للقدس لدعم صمود أهلها ضد الاحتلال، ولذا باتت الزيارة للقدس الآن بدرجة الوجوب بالنسبة لأي عربي وأي مسلم».

وقال: «الأمة العربية مسؤولة عن حماية هذه المدينة بشتى الطرق المتاحة... ومن يريد أن يأتي فلن يعدم الوسيلة إذا كان يريد ذلك فعليًا».